بالفيديو والصور: “حب وجنس وطاقة” ناعومي كامبل تعلن علاقتها بحبيبها الجديد من خلال لقطة عارية!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أشعلت عارضة الأزياء العالمية “ناعومي كامبل” الشائعات حول حقيقة علاقتها العاطفية مغني الراب “سكيبتا” حينما نشرت صورة تجمعها به دون أن يظهر وجههما، حيث يظهر النجمان عاريي الصدر في جلسة تصوير مثيرة لصالح غلاف مجلة “GQ” البريطانية.

وفي وقت لاحق، انتشر غلاف المجلة الجديدة، فيظهر “سكيبتا” يقبل “ناعومي كامبل” بكل عاطفة مغمضًا عينيه وكلتا يديه تلتف حول وجهها رقبتها، في حين الأخيرة نظرت إلى الأعلى وعيناها تلمعان حبًا، بينما ارتسمت على شفتيها ابتسامة عريضة تعبر عن مدى سعادتها بهذه العلاقة الجديدة التي نشأت.

ووفق ما نقله موقع “ديلي ميل” البريطاني، كانا الثنائيان عاريين تمامًا، ولم يرتديا سوى قلائد زيَّنت رقبتهما، في حين بدا واضحًا وشم ذراع “سكيبتا”.

وكتب على غلاف المجلة عبارة جاء فيها: “سباق، جنس، حب، وطاقة.. حينما التقت نعومي وسكيبتا “.

وسابقًا، نشرت “ناعومي” صورة صغيرة كلمحة عن غلاف المجلة عبر حسابها على موقع “انستغرام” لم تظهر فيها ملامحهما ورسم عليها شكل علامة استفهام بيضاء كبيرة.

وتحمَّس محبوها لهذه الأخبار، فعلَّق أحدهم: “علاقة ناعومي وسكيبتا كل ما نحتاج إليه: وعلق آخر “لما حذفت صورتك برفقة حبيبك المثير.”

بينما كتب آخر: “ليست مزحة أليس كذلك لأنني أبكي حاليًا”، وكتب آخر “الحب يأتي على أشكال كثيرة، وأحجام وألوان.”

في وقت سابق من اليوم، نشرت ناعومي صورة تجمعها بحبيبها المثير، إلّا أنها حذفتها، حيث ظهرت فيها مرتدية قلباس تحتي من مجموعة “سكيبتا” فحسب، في حين وقف مغني الراب مستعرضًا وشم جسده.

ويَشار أن الثنائي تقابلا في حفلين لأسبوع الموضة في باريس، وأفاد مصدر أن “ناعومي” و”سكيبنا” اجتمعا سرًا في مواعيد عاطفية عديدة.

المصدر البوابة راديو صوت بيروت إنترناشونال

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً