الأثنين 11 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 5 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

نجما كرة القدم الإسبانية يعلنان مثليتهما الجنسية ثم يعتذران!

ليس هناك تمثيل كبير للمثليين في الألعاب الرياضية الخاصة بالرجال. لكن للحظة قصيرة، بدا وكأن اثنين من أساطير كرة القدم الإسبانية غيّرا المشهد كليًا.

“إيكر كاسيّاس”، بطل كأس العالم ونجم حارس المرمى، قلب وسائل التواصل رأسًا على عقب الأحد بعدما غرّد باللغة الإسبانية على حسابه الخاص في توتير: ” أتمنى أن أنال الاحترام. أنا مثلي الجنس”.

زميله من الفريق الاسباني الذي توّج ببطل كأس العالم ٢٠١٠، “كارلس بويول”، ردّ على التغريدة بالاسبانية أيضآ قائلًا : “حان الوقت أن نخبرهم عنّا”، كما أضاف رموزًا تعبيرية كالقلب والوجه مع القبلة.

وفي وقت لاحق من يوم الأحد، اختفت تغريدة كاسيّاس من حسابه، وسط تقاير من الصحافة الإسبانية أن اللاعبين نشرا تغريدتيهما بشكل ساخر في محاولة لثني التكهنات عن حياته الشخصية. ولاحقًا، كتب كاسيّاس أن حسابه تعرّض للقرصنة، واعتذر من مجتمع المثليين LGBT.

بويول بدوره حذف تعليقه واعترف بأنه “اقترف خطأ”، من خلال نشره “نكتة غبية”.

وذكر موقع Insider أن التغريدات الحقت أذى بمجتمع المثليين الذين يواجهون تمييزًا في الألعاب الرياضية الخاصة بالرجال. وقد علّق اللاعب الأسترالي “جوش كافالو” الذي أعلن عن مثليته في تشرين الأول من العام الماضي، قائلًا: “سخرية اللاعبين الاسبانيين من إعلان المثلية الجنسية في كرة القدم محبط. إنها رحلة صعبة لمجتمع المثليين. إن رؤية لاعبين هم قدوة بالنسبة لي يسخرون من مجتمع المثليين أمر غير محترم”.

إيكر كاسيّاس وكارلس بويول

إيكر كاسيّاس وكارلس بويول