الأثنين 19 ذو القعدة 1445 ﻫ - 27 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

نجم "العتاولة" أحمد السقا: أقول لمن هاجمني "حسبي الله ونعم الوكيل"

*في البداية كيف تم ترشيحك لمسلسل “العتاولة”؟

**بصراحة شديدة لم أكن أنوي تقديم عمل درامي في شهر رمضان 2024 لأنني كنت مرهقاً للغاية أثناء تصوير مسلسل “جولة أخيرة”، الذي عرض على إحدى المنصات، لكن فوجئت بزيارة من المنتج صادق الصباح إلى لوكيشن تصوير “جولة أخيرة” وطلب مني المشاركة في عمل درامي لشهر رمضان.

في البداية أكدت للمنتج صادق الصباح أنني مرهق نفسيا وذهنيا وبدنياً، كما أنني أخبرته برغبتي في أخذ قسط من الراحة، إلا أنه بعد النقاش معه وافقت على المبدأ وطلبت منه أن يكون المسلسل عملا جماعيا وليس بطولة مطلقة بمفردي فوافق على طلبي.

*ألا تجد أن ذلك طلباً غريبا منك.. خاصة أن أغلب النجوم يرغبون دائما في الانفراد بالبطولة؟

**أنا أحب العمل الجماعي، وأحب دائما أن يشاركني العمل الفني كوكبة من النجوم، حتى يكون العمل ثريا، وإذا راجعت أغلب أعمالي الدرامية والسينمائية ستجدها أعمالا يشارك في بطولتها نجوم كبار بجواري، فأنا لست ممن يطمعون في تقديم عمل بمفرده، وأنا والدي علمني أن أهتم بالممثل الصغير قبل الكبير، وألا أطمع في أن أتصدر المشهد بمفردي وهذه مدرستي منذ بدايتي.

*وكيف استطعت أن تقنع نجوم “العتاولة” بالمشاركة في العمل؟

**الحقيقة تلك المهمة كانت للمنتج صادق الصباح وأنور الصباح والمخرج أحمد خالد موسى، لكن الحمدلله أن هؤلاء النجوم قد وافقوا على المشاركة في المسلسل حباً في “أحمد السقا”، لأنني أخبرت صادق الصباح قبلها أن طارق لطفي وباسم سمرة هم أبطال يقدمون مسلسلات بمفردهم.

*وما السبب في الإرهاق النفسي والذهني الذي كنت فيه في ذلك الوقت؟

**كان السبب في ذلك الهجوم والادعاءات التي تعرضت إليها دون وجه حق، حيث ادعى البعض أنني مريض أثناء عرض مسلسل “جولة أخيرة” أو قبلها بوقت قصير، وقال آخرون إنني لا أجيد التمثيل، وهذا ما أحزنني وقررت وقتها أن أبتعد لوقت قصير.

*ذكرت اهتمامك بالفنانين الشباب داخل العمل الفني فما رأيك في شباب مسلسل “العتاولة”؟

**أريد أن أخبرك بأنني طلبت من المخرج أحمد خالد موسى الاستعانة بالفنانين الشباب خريجي معهد الفنون المسرحية، وإعطاءهم فرصة جيدة، وخرجت من مسلسل العتاولة مبهوراً بالفنان مصطفى أبوسريع الذي كان من ظواهر شهر رمضان الماضي، وكذلك نهى عابدين وأحمد كشك وأمير عبدالواحد وغيرهم.

*وما السر في إصرارك الدائم على إعطاء فرص كبيرة وصناعة نجوم جدد من خلال أعمال؟

**دعني أقول لك سراً، فأنا في كل عمل فني أكون حريصا على صناعة نجم جديد وتقديمه للجمهور بشكل لافت للنظر، وأشعر بالفشل في أي عمل فني لا يكون فيه نجم جديد يكون حديث الناس أكثر مني شخصياً.

*وما ردك على تلك الادعاءات؟

**دائما أترك الرد إلى الجمهور الذي يتابع أعمالي في السينما والتليفزيون، وأصاب بحالة من الاستغراب تجاه هؤلاء الأشخاص الذين يقولون ذلك، فكيف لي ألا أجيد التمثيل وأنا خريج معهد الفنون المسرحية بتقدير امتياز، وعينت معيداً في المعهد بعد التخرج، وبالنظر إلى مشواري فأنا موجود في الصفوف الأولى منذ 23 عاماً، لذلك أقول لمن هاجمني “حسبي الله ونعم الوكيل”.

*وماذا تقول لأحد النقاد الذي هاجمك مؤخراً ووصفك بـ”الفنان الكسول”؟

**أنا في حالة من الذهول لأن هذا الناقد يهاجمني منذ أكثر من 20 سنة، وأقول له ألا يعجبك مشهد لي في كل هذه الأعمال التي قدمتها؟! والأكثر غرابة هو أن هذا الناقد ألتقي به كثيراً ويعانقني ويثني على أعمالي، فعندما قدمت مسرحية “سيدتي الجميلة” عبّر عن إعجابه الكبير لي، لكن بعدها أجده يهاجمني.

*هل كنت تتوقع نجاح “العتاولة” بهذا الشكل؟

**أنا دائما لا أتوقع ولكن أتمنى، وتمنيت أن يحقق مسلسل “العتاولة” النجاح المبهر لأنه عمل صنع بعناية شديدة وشارك فيه كبار النجوم، والحمد لله قد تحقق تلك النجاح، ثم دعني أقول لك إن الكاميرا تصور القلوب قبل الوجوه، لذلك العمل الذي تكون فيه النوايا طيبة ينجح دائما.

*حدثني عن شخصية “نصار” في مسلسل “العتاولة”؟

**شخصية “نصار” هي شخصية حقيقية عرفتها منذ سنوات طويلة في الأسكندرية، ودعني أقول لك إن هذه الشخصية مصابة بفرط الحركة، وله طريقة لافتة في السير وفي الحديث، واستغربت أن بعض النقاد علقوا سلباً على طريقة حديث الشخصية وحركتها الكثيرة، رغم أن ذلك من سمات الشخصية.

*حدثني عن تعاملك مع طارق لطفي وباسم سمرة؟

**طارق لطفي صديق عزيز ورجل أعتز بصداقته وروحه الطيبة وأخلاقه العالية، ومسلسل العتاولة هو اللقاء الثالث بيني وبينه بعد “صعيدي في الجامعة الأميركية” و”عن العشق والهوى”، أما باسم سمرة فهو أطيب قلب في الدنيا ورجل جدع وشهم.

*أخيرا ماذا عن فيلم “السرب”؟

**فيلم “السرب” هو ملحمة سينمائية سوف تكون مفاجأة للجمهور، وهو من أهم الأعمال السينمائية التي قدمتها، وأتمنى أن ينال إعجاب كل من يشاهده، فهو سوف يطرح بالسينما في اليوم الأول من شهر مايو المقبل.

    المصدر :
  • العربية