الجمعة 11 ربيع الأول 1444 ﻫ - 7 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

نجوى كرم لـ"صوت بيروت إنترناشونال": تأكدت أن الجمهور يساهم بنجاح الحفلة وليس الفنان

هنادي عيسى
A A A
طباعة المقال

لم تكن ليلة أمس عادية بالنسبة للمطربة نجوى كرم، فرائحة النجاح الكاسح كانت تلف ارجاء قلعة دمشق من كل جوانبها عبقت بكل مكان، فهي غنت وبكت وتمايلت على دقات قلوب جمهورها الذي حضر من كل المحافظات السورية ولبنان وبعض الدول العربية ليعانق بحبه روح ” معشوقته” التي أحبها من عشرات السنين.

فالجمهور السوري يعتبر نجوى كرم مطربته الأولى وهذا ما جعلها تقول بعد حفلتها لـ”صوت بيروت إنترناشونال “: تأكدت أن الجمهور هو الذي ينجح أي حفلة وليس الفنان” وعندما سألناها عن شعورها بعد كل كمية الحب الذي شاهدته قالت: ” كل ما شعرت به قلته من إحساس جميل وإمتنان لجمهوري الذي حضنني بعيونه وتصفيقه وتفاعله الكبير معي أمس.

وبالنسبة لجديدها الذي أصدرته قبل أسابيع قليلة كيف وجدت تفاعل الحضور مع أغنيتي ” حلوة الدنيي” و ” ساعة بيضا” أكدت أن الشباب رددوا معها الأولى وحفظوها عن ظهر قلب أما الثانية فقد وجدوها تشبهني.

وكانت شركة best moments قد أعلنت من ٢٠ يوم عن تنظيم مهرجان كبير لشمس الغنية ومن حينها بدأ التفاعل على مواقع التفاعل الإجتماعي، وشعر الشعب السوري المحروم من الفرح سنوات أن الروح ستعود إليه بقدوم نجوى كرم، ومع إعلان فتح باب الحجوزات هب الناس لحجز أماكنهم وبيع أكثر من ٦٠٠٠ مقعد.

وقبل يوم من موعد المهرجان وصلت كرم إلى دمشق وأمام باب الفندق أستقبلها محبيها ” بالعراضة الشامية” وسط الزغاريد والفرح والتصفيق.

وفي اليوم التالي بدأ توافد الجمهور الذي أحتل المقاعد باكرا وكان بين الحضور شخصيات فنية وإعلامية كبير، وبعد إكتمال كافة التحضيرات أطلت كرم ومن شدة الحب واللهفة انهمرت دموعها تعبيرا عن شكرها وحبها، ثم أنطلقت بالغناء وقدمت مجموعة كبيرة من أغنياتها القديمة التي يحفظها الجمهور والجديدة التي تفاعل معها.

بالفعل كانت ليلة لا تنسى حيث أضاءت شمس الغنية ليل دمشق وتعانقت مع القمر الذي بدا بدرا ليلتها.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال