الأحد 2 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 27 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هزيمة قاسية للبرتغال أمام إسبانيا في دوري الأمم

انتزعت إسبانيا مكانا في الدور قبل النهائي لدوري الأمم الأوروبية لكرة القدم بعدما سجل المهاجم ألفارو موراتا هدف الانتصار 1-صفر على مضيفتها البرتغال (الثلاثاء 27-9-2022) ليضمن الفائز صدارة مجموعته.

وسيطرت البرتغال على المباراة لكن إسبانيا، المتأهلة لنهائي العام الماضي، ظلت في أجواء اللقاء وأرسل داني كاربخال تمريرة طويلة إلى داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 88 حولها نيكو وليامز بضربة رأس إلى موراتا الذي سددها في الشباك ليسكت معظم الجماهير في الاستاد الذي امتلئ عن اخره.

وهذا أول انتصار رسمي لإسبانيا على البرتغال منذ 1934 وأول فوز في أي مباراة بالبرتغال منذ الانتصار وديا 3-صفر في 2003.

وأنهت إسبانيا مبارياتها في دور المجموعات في صدارة المجموعة الثانية بالدرجة الأولى برصيد 11 نقطة من ست مباريات، بفارق نقطة واحدة عن البرتغال صاحبة المركز الثاني التي كانت بحاجة إلى التعادل فقط لتأمين مكان في قبل النهائي.

وانضمت إسبانيا إلى كرواتيا وإيطاليا وهولندا في قبل نهائي دوري الأمم العام المقبل.

وقال موراتا للصحفيين “كانت مباراة صعبة لكني التزمت بأسلوب الفريق وبذلنا جهدا كبيرا. إذا كنا خسرنا وفشلنا في التأهل لقبل النهائي، كان يجب أن يكون ذلك من خلال بذل قصارى جهدنا في الملعب وهذا ما كان علينا تحقيقه مرة اخرى.

“في كل مرة يجب أن تظهر إسبانيا في المباريات الكبيرة. هذا ما فعلناه الليلة وقد فعلنا ذلك مرة اخرى”.

وكانت الهزيمة ضربة قاسية لكريستيانو رونالدو قائد البرتغال الذي صنع العديد من الفرص مما سمح بهيمنة أصحاب الأرض معظم فترات المباراة واقتربت بطلة أوروبا 2016 من التأهل لنهائيات دوري الأمم.

* إنقاذ رائع

كادت البرتغال أن تفتتح التسجيل في الدقيقة 32 عبر المهاجم ديوجو جوتا الذي تلقى تمريرة طويلة من برونو فرنانديز وأطلق تسديدة نحو الزاوية العليا من المرمى لكن الحارس أوناي سيمون تصدى للمحاولة بيد واحدة ببراعة.

وسنحت فرصة خطيرة لفرنانديز بعدها بخمس دقائق عندما أطلق تسديدة ارتطمت في الشباك الجانبية للمرمى إلى جوار مدرجات الجماهير التي أعتقدت أنه كان هدفا.

وبدت إسبانيا مرتبكة وبأداء باهت اخر بعد الهزيمة 2-1 على أرضها أمام سويسرا يوم السبت الماضي.

وأجرى لويس إنريكي مدرب إسبانيا سبعة تغييرات على التشكيلة الأساسية في مفاجأة كبيرة، حيث ترك لاعبي برشلونة سيرجيو بوسكيتس وجابي وبيدري وجوردي ألبا على مقاعد البدلاء.

ودفع بأربعة تغييرت في الشوط الثاني لتنتفض إسبانيا وتطلق أول تسديدة على المرمى خلال المباراة في الدقيقة 70 عبر موراتا.

وبدا أن مهاجم أتليتيكو مدريد قد هز الشباك في الدقيقة 76 عندما أطلق تسديدة من مدى بعيد في الزاوية اليمنى السفلى للمرمى لكن الحارس دييجو كوستا أنقذ مرماه عندما تصدى للمحاولة ببراعة بيد واحدة.

    المصدر :
  • رويترز