الخميس 7 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 1 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هل يرحل كلوب عن ليفربول بعد بيع النادي؟

علّق الألماني يورجن كلوب، مدرب ليفربول الإنجليزي، على التقارير الخاصة بقرار مجموعة “فينواي” ببيع النادي، لمستثمرين جدد.

وكانت صحيفة “ذا أتليتك” الإنجليزية كشفت عن نية مجموعة “فينواي”، مالكة أكبر عدد من الأسهم الخاصة بالنادي، بيع أسهمها مقابل 3.5 مليار جنيه استرليني.

ورد كلوب في تصريحات نشرتها شبكة “سكاي سبورتس” البريطانية بعد فوز ليفربول في كأس رابطة الأندية المحترفة على ديربي كاونتي، على سؤال بشأن رأيه في تلك الخطوة.

وقال : “الجميع يقول إن مالك ليفربول (جون دبليو. هنري) يريد بيع النادي، وما قرأته أن النادي يبحث عن مستثمرين، هذا منطقي وأنا أدعمه”.

وواصل موضحا: “بالنسبة لي، هذا الأمر لا يعني أي شيء، أنا أحب الطريقة التي أعمل بها مع الملاك الحاليين، ولكن لو حدث تغيير فأنا مرتبط بالنادي، البحث عن مستثمرين أمر منطقي، والعملية مستمرة، الأهم أن نواصل العمل والتخطيط”.

وشدد مدرب بروسيا دورتموند الأسبق على أن “أمورا مثل هذه تستغرق وقتا طويلا، وأنا لست خبيرا فيها، ولكن أيا كان ما سيحدث ومتى، هناك العديد من الأمور الأخرى لا تتعلق فقط بكرة القدم، ولكن حتى الآن لم يحدث شيء، هي مجرد أخبار”.

وأكمل ساخرا: “لم يصب أحد بنوبة قلبية حين سمع هذه الأخبار، عامة نحن نعمل مع فينواي بشكل جيد وهناك علاقة رائعة، ولن يتغير شيء في هذا القبيل”.

يذكر أن “فينواي” الأمريكية اشترت ليفربول مقابل 300 مليون استرليني في 2010، ثم استعانت بعد 5 سنوات بخدمات يورجن كلوب الذي أعاد الفريق لمنصات التتويج بـ7 ألقاب، أبرزها أول لقب للدوري الإنجليزي الممتاز منذ 1990، وذلك في عام 2020.