برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وفاة الروائية الفرنسية فرنسواز بوردان

توفيت الروائية الفرنسية فرنسواز بوردان، وهي من أنجح الكتّاب في فرنسا حيث تخطت مبيعات كتبها 15 مليونا، الأحد عن 70 عاما، على ما أعلنت دار “إديتيس” الناشرة لأعمالها الإثنين لوكالة فرانس برس.

ألّفت فرنسواز بوران ما يقرب من خمسين كتابا حققت نجاحا كبيرا، واقتُبس بعضها إلى التلفزيون.

وقالت المديرة العامة لدار “إديتيس” ميشال بنبوبان في بيان أرسلته لوكالة فرانس برس “أتوجه بأصدق التعازي لعائلة فرنسواز بوردان، وابنتيها فابيان وفريديريك، وأحفادها، أفكّر بكل الفرق التي تتعاون معها منذ سنوات طويلة، إضافة إلى الملايين من القرّاء الأوفياء”.

وقد كانت القصص العائلية في صلب نتاجها الأدبي، إذ نشرت أولى رواياتها سنة 1972 بعنوان “Les soleils mouillés” في أولى سنوات الشباب.

وأصدرت في العام التالي روايتها الثانية “De vagues herbes jaunes” التي اقتُبست في عمل تلفزيوني من إخراج جوزيه دايان.

فرنسواز بوردان مولودة في باريس سنة 1952 في كنف عائلة فنية. فوالداها جورج بوردان وجوري بوويه كانا مغنيين معروفين في فرنسا وقاما بجولات في الخارج.

وطوال العقود الماضية، أظهرت فرنسواز بوردان إنتاجية كبيرة، إذ كانت تنكب في كل صباح على الكتابة، ونشرت رواية أو اثنتين سنويا.

وآخر كتبها صدر مطلع عام 2022 عن دار “بلون” بعنوان “Un si bel horizon”.

وأشارت ميشال بنبوبان إلى أن بوردان نجحت من خلال حوالى 50 رواية كتبتها في “استقطاب قاعدة واسعة من القراء، مع قصصها العائلية ومآسيها وأفراحها، وكتابتها الشفافة والدقيقة”.