الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"وقع في الفخ".. عامل هندي ينتقل إلى جبهات الحرب في أوكرانيا

أغرت “فرص عمل مع مسؤولين في الجيش الروسي”، براتب 100 ألف روبية شهرياً، أي حوالي 1200 دولار أميركي، عاملاً هندياً على يوتيوب.

فقد تخلى الشاب Syed Ilyas Hussaini عن عمله في الخارج بديسمبر الفائت، ليعود إلى بلاده، ومن هناك توجه إلى روسيا، بعد أن خدعته عروض عمل على إحدى القنوات على يوتيوب يديرها مؤثر هندي شهير.

لا سيما بعد أن ظهر المؤثر وهو يتحدث عن فرص عمل عديدة في بلدان متنوعة مثل نيوزيلاندا وسنغافورة.

ليطل في سبتمبر الماضي، في فيديو وهو يتجول وسط مدينة سانت بطرسبورغ الروسية، داعياً متابعيه إلى التقدم لوظائف مكتبية مع مسؤولي الجيش الروسي براتب 100 ألف روبية شهرياً.

فأخبر العامل الهندي والده أن لديه وجهة عمل جديدة في ذهنه، وهي روسيا.

من جهته قال الأب إن الأمر بدا رائعاً بالنسبة لابنه. وأضاف أنه بعد 10 أيام من عودة نجله إلى الهند، غادر مع عدد قليل من أصدقائه إلى روسيا.

غير أنه بعد شهر من الصمت، تلقى والده مقطعاً صوره Syed Ilyas Hussaini يظهر فيه مع أصدقائه في منطقة حرجية وهم يرتدون ما يشبه الزي العسكري.

وقال الشاب في الفيديو، إنه تم إرسالهم جميعاً للقتال مع الجيش الروسي في الخطوط الأمامية بأوكرانيا، وفق صحيفة “وول ستريت جورنال”.

فيما أردف الأب، وهو شرطي في ولاية كارناتاكا جنوب الهند، أن ابنه “وقع في الفخ”.

يشار إلى أنه في الأسابيع الأخيرة، انتشرت فيديوهات لهنود في صفوف الجيش الروسي وهم يطلبون المساعدة من حكومة بلادهم.

وقُتل مواطنان على الأقل ذهبا إلى روسيا، حسب وزارة الخارجية الهندية، التي قالت الجمعة إن لديها معلومات عن 20 هندياً على الأقل “تم خداعهم للعمل مع الجيش الروسي”، مؤكدة أنها تعمل على إعادتهم للبلاد.

كما أضاف المتحدث باسم الخارجية راندير جايسوال: “لقد بحثنا الأمر بقوة مع الحكومة الروسية من أجل التسريح المبكر لهؤلاء المواطنين الهنود”.

يذكر أن الهند حافظت على علاقاتها الوثيقة الطويلة الأمد مع موسكو منذ بدء الحرب وزادت بشكل كبير مشترياتها من النفط الروسي.

    المصدر :
  • وكالات