الجمعة 11 ربيع الأول 1444 ﻫ - 7 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

1-4.. هزيمة قاسية لـ "ليفربول" أمام نابولي

تعرض ليفربول، وصيف بطل الموسم الماضي، لهزيمة صادمة 4-1 في نابولي في افتتاح جولات المجموعة الأولى بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم في استاد دييجو أرماندو مارادونا (الأربعاء 7-9-2022).

كان الفريق الإيطالي ساحرا في أول 45 دقيقة وتقدم 3-صفر قبل الاستراحة وتلاعب بدفاع ليفربول السيء.

وظهر فريق المدرب يورجن كلوب بنسخة مغايرة تماما عن الذي وصل إلى نهائي الموسم الماضي، وافتقد التنظيم في الدفاع والتأثير في الوسط والهجوم.

وتغلب نابولي الآن على ليفربول في كل المواجهات الثلاث على أرضه بدور المجموعات ويشعر فريق المدرب لوتشيانو سباليتي الآن بأن فرصته قوية في اجتياز مجموعة تضم أيضا أياكس ورينجرز.

كان نابولي سريعا في الضغط وسدد فيكتور أوسيمن في القائم بالدقيقة الثانية ثم تقدم بعد ثلاث دقائق أخرى حين لمس جيمس ميلنر الكرة بيده ليحصل أصحاب الضيافة على ركلة جزاء نفذها بيوتر جيلينسكي بنجاح.

واخترق نابولي دفاع ضيفه ونال ركلة جزاء أخرى حين أظهر حكم الفيديو المساعد عرقلة فيرجيل فان دايك لأوسيمن، واختار المهاجم النيجيري أن يسددها بنفسه لكن الحارس أليسون بيكر تصدى للركلة.

واضطر فان دايك لإبعاد كرة قبل تجاوز خط المرمى من تسديدة خفيتشا كواراتسخيليا بعد أن خطف أوسيمن الكرة من جو جوميز.

وتعثر جوميز مجددا ليتسبب في الهدف الثاني حين تبادل أندريه-فرانك زامبو أنجويسا الكرة مع جيلينسكي بسرعة وسدد بجوار القائم داخل المرمى.

* ضغط مؤقت

لفترة قصيرة ضغط ليفربول وأجبر فان دايك الحارس أليكس ميريت على التدخل لإنقاذ ضربة رأس، كما سدد هارفي إليوت خارج المرمى من مسافة قريبة.

لكن نابولي هيمن على الكرة وحول البديل جيوفاني سيميوني النتيجة إلى 3-صفر قبل الاستراحة بعد أن تفوق المتألق كواراتسخيليا على ترينت ألكسندر-أرنولد وجو جوميز قبل تمرير كرة عرضية لنجل مدرب أتليتيكو مدريد.

واستبدل ليفربول جو جوميز بجويل ماتيب بين الشوطين لكن في غضون دقيقتين بالشوط الثاني استقبل هدفا رابعا حين تصدى أليسون لتسديدة جيلينسكي لكنه تابعها في الشباك.

وقلص فريق كلوب الفارق بعد دقيقتين بفضل تسديدة متقنة من لويس دياز لكنها لم تكن مؤشرا على انتفاضة للفريق الإنجليزي.

وقال آندي روبرتسون الظهير الأيسر لليفربول “تركنا مساحات شاسعة، لا يمكن المجيء إلى مكان مثل هذا دون إحكام غلق الخطوط، كانوا أفضل منا بأميال”.

وأضاف “تركنا فراغات كبيرة ركضوا فيها وتسببوا لنا بمشاكل، لا يمكن اللعب خارج أرضك بخطوط مفتوحة جدا هكذا، يجب العودة إلى الأساسيات والضغط بقوة”.

وتابع “يجب أن ننهض سريعا لأننا لا يمكننا اللعب بهذا المستوى”.

وبالنسبة لنابولي حان وقت المبالغة في الأحلام.

وقال جيلينسكي “كانت مباراة مثالية تقريبا ولا نعرف إلى أي مدى بعيد يمكننا أن نصل”

    المصدر :
  • رويترز