استمع لاذاعتنا

10 نجوم حققوا ثروة طائلة من خلال كرة القدم وانتهى بهم المطاف مفلسين

ترجمة صوت بيروت إنترناشونال
A A A
طباعة المقال

ألقى موقع SunSport الضوء على النجوم البارزين الذين صرفوا ملايينهم على الخمر ، الرهانات وعلى أكاديميات كرة القدم.

1– أسامواه جيان
مهاجم سندرلاند السابق كان يتجول في سيارة رولز رويس ولكنه زعم مؤخراً أنه يملك 600 جنيه إسترليني فقط في حسابه المصرفي وبأنه غير قادر على توفير احتياجات عائلته.
يبدو أن جيان الذي كان يكسب 227,000 جنيه إسترليني في الأسبوع في Shanghai SIPG ، قد فقد كل أمواله وسط تداعيات ومشاكل مع عائلته.

2- رونالدينيو
تم الإبلاغ مؤخراً عن أن النجم الأسطوري للبرازيل يملك فقط 5 جنيهات إسترلينية في حسابه البنكي بينما لا يزال لديه ديون مستحقة تصل إلى 1.75 مليون جنيه إسترليني.

وقد تم تغريم رونالدينيو بشدة بعد تهمة البناء غير القانوني في منطقة محمية في البرازيل.
على الرغم من رهنه لكلّ ّممتلكاته، كان نجم برشلونة السابق لا يزال غير قادر على تغطية الديون لدرجة أنّ قاضياً أمر بالاستيلاء على جواز سفر رونالدينيو.
وللمزيد من البؤس، قضى رونالدينيو مؤخراً بعض الوقت في سجن باراغواي بتهمة محاولة دخول البلاد بوثائق مزورة.

3- دايفيد جايمس
على الرغم من كسب ما يقدر بـ 20 مليون جنيه من حياته المهنية، أعلن من كان يصنّف بالرقم واحد سابقاً في انجلترا نفسه مفلساً في 2014.
بالإضافة إلى مهنة مربحة في أندية الدوري الإنجليزي الممتاز مثل ليفربول ومان سيتي ، كان جيمس يعرض الأزياء لشركة أرماني كما أنه يمتلك العديد من العقارات.
لكنّ طلاقه المكلف في 2005 شهد بدء تكدّس الديون حيث أصدرت المحاكم تعليمات إلى جيمس ببيع تذاكره الرياضية ومعدات DJ وشاحنة Vauxhall Astra.

4- دييغو مارادونا
تمّ تسميته لاعب القرن من قبل الفيفا ثم فجأة انهار كل شيء.
مارادونا، رمز الأرجنتين، كسر مرتين الرقم القياسي العالمي في التحويلات ولكنه أعلن إفلاسه في عام 2009.
وقد طالبت مصلحة الضرائب الإيطالية مارادونا بتسديد الضرائب غير المدفوعة بقيمة 42 مليون جنيه إسترليني من الوقت الذي لعب فيه مع نابولي في 1980.

5- بول ميرسون
ضربت ثروة أسطورة لاعب أرسنال البالغة 7 مليون جنيه استرليني عن طريق لعب القمار، الخمر والمخدرات.
تعافى لاعب خط الوسط السابق من إدمانه ويعمل كناقد في Sky Sports ، لكنه فكر ذات مرة في كسر أصابعه لمنع نفسه من الاتصال بالمراهنين.
وقد أفلس ميرسون بعد صرفه لمعاشه التقاعدي البالغ 800,000 جنيه إسترليني والسماح لنفسه بالذهاب إلى جنون المراهنة.

6- جون أرني رايز
بعد عامين من الفوز بدوري أبطال أوروبا مع ليفربول، تم إدراج المدافع على أنه مفلس.
كان الظهير الأيسر النرويجي رايز يبلغ من العمر 26 عاماً فقط في ذلك الوقت وكان يعتقد أنه يكسب 50000 جنيه إسترليني في الأسبوع في Anfield.
لكن الديون غير المسددة التي تبلغ حوالي 100,000 جنيه إسترليني تم ربطها بالتحقيق المزعوم في قضية احتيال بقيمة 3 مليون جنيه إسترليني في النرويج وتم الإعلان عن إفلاس رايز.

7- إيريك دجمبا
بعد أن لعب إلى جانب كريستيانو رونالدو وريان جيغز في مانشستر يونايتد ، أعلن إفلاس دجيمبا بعد أربع سنوات من انتقاله إلى أستون فيلا.
قضى لاعب خط الوسط الكاميروني بعض الوقت في سانت ميرين وفي الدوري الهندي الممتاز لاستعادة الأموال، قبل أن يلعب في وقت لاحق أمام 88 مشجعاً فقط في المستوى الخامس السويسري قبل اعتزاله.

8- براد فريديل
إنّ الخطط الطموحة لبناء أكاديمية لكرة القدم في الولايات المتحدة انفجرت في وجه الأمريكي.
يقال إن حارس مرمى توتنهام وأستون فيلا السابق فريدل مديون بقيمة 5 مليون جنيه إسترليني وبدأت إجراءات الاسترداد في منزله الذي تبلغ قيمته 260,000 جنيه إسترليني.
كان هذا على الرغم من كونه المدرب السابق لفريق MLS New England Revolution ثمّ حيث كان يكسب 50,000 جنيه في الأسبوع في Villa Par.

9- لي هندري
الاكتئاب وإدمان القمار أديا إلى إفلاس لاعب كرة القدم الإنجليزي هندري.
على الرغم من كسب ما يزيد على 30,000جنيه إسترليني في الأسبوع أثناء وجوده في أستون فيلا، أعلن لاعب خط الوسط السابق إفلاسه في يناير 2012 حيث واجه ديون ضخمة.
كشف هندري في وقت لاحق أنه حاول الانتحار”خمس أو ست مرات” بعد إفلاسه ويعمل الآن كسفير لمنظمة الصحة العقلية Young Minds.

10- كيث غاليسبي
إدمان لعب القمار قضى على لاعب مانشستر يونايتد كيث غيليسبي بعد أن خسر أكثر من 7.2 جنيه إسترليني.
بعد سيرة مهنة استطاع أن يأخذ فيها نيوكاسل إلى دوري أبطال أوروبا ويلعب 80 مرة لأيرلندا الشمالية ، تم الإعلان عن إفلاس لاعب خط الوسط في عام 2010 عن عمر يناهز 35 سنة.

في مقابلة مع صحيفة الغارديان ، قال: “لقد فقدت الكثير من المال من خلال المقامرة على مر السنين ، لكنني خسرت أيضا أموالاً على الممتلكات وانخرطت في مخطط فيلم مثل الكثير من لاعبي كرة القدم.”

11- بول غاسكوين
تمكن من تجنب الإفلاس في 2016 على الرغم من مواجهة فاتورة بقيمة 42,000 جنيه إسترليني من الضرائب غير المدفوعة إلى HMR.
لكن بطل إنجلترا مر بفترة مضطربة تراكمت فيها الديون لتصل إلى 200,000 جنيه إسترليني.
وقد عانى غاسكوين من الاكتئاب وتعاطي المخدرات.

12- سيليستسن بابايارو
كان بابايارو الظهير الأيسر الشهير في تشيلسي ونيوكاسل.
وبحلول يناير 2011 تم إعلان إفلاس المدافع في السجل العام لصحيفة لندن جازيت.

 

تنويه: هذا المقال قام فريق عمل موقع راديو صوت بيروت إنترناشونال بترجمته من الإنجليزية من موقع The Sun