الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

4 دوافع لتجديد ليفربول عقده مع غوتا.. ما علاقة محمد صلاح؟

جدّدت إدارة نادي ليفربول الإنكليزي، الثلاثاء، عقدها مع البرتغالي “ديوغو غوتا”، مهاجم الفريق رغم تبقي 3 سنوات على نهاية عقده القديم.

ليفربول أعلن عبر موقعه الرسمي تجديد عقد غوتا لمدة عامين، ليمتد إلى عام 2027، بدلاً من 2025.

ورغم تبقي 3 سنوات على نهاية عقده مع ليفربول، فإن الإدارة وجدت حاجتها لتمديد عقد غوتا لأكثر من سبب نستعرضها في السطور التالية.

التألق السريع
انضم ديوغو جوتا إلى ليفربول قادماً من ولفرهامبتون الإنكليزي في صيف 2020، لينجح في زيادة قوة وفاعلية هجوم الريدز، وتظهر بصماته واضحة وسريعة مع الفريق.

وكان ليفربول، قبل غوتا، يعتمد على الثلاثي الفتاك “محمد صلاح” و”روبرتو فيرمينو” و”ساديو ماني”، لكنّ البرتغالي الدولي كان له الفضل في ضرب استقرار هذا الثلاثي، وحجز مكان بينهم بشكل شبه دائم.

حيث سجل غوتا 34 هدفاً في 85 مباراة مع ليفربول منذ قدومه من ولفرهامبتون، بالإضافة إلى صناعته 9 أهداف أخرى.

كذلك، حقق غوتا ألقاب الدرع الخيرية وكأسي الرابطة والاتحاد الإنكليزي مع ليفربول، بالإضافة للتأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا في أيار الماضي.

تجديد الدماء
يبلغ غوتا من العمر 25 عاما، وضمان وجوده حتى عام 2027 سيمنح ليفربول فرصة للحفاظ على شباب خطه الهجومي بوجود 3 لاعبين تحت الثلاثين.

ويبلغ عمر الأوروجواياني “داروين نونيز” 23 عاما، والكولومبي “لويس دياز” 25 عاماً، مما يعني أن معدل الخط الهجومي لليفربول بعيداً عن محمد صلاح بات منتصف العشرينات.

تجنب أزمة مستقبلية
التجديد المبكر للاعب مثل غوتا يعني عدم تكرار أزمة التجديد التي حدثت مؤخراً مع لاعبين مثل الثنائي الهجومي “محمد صلاح “و”ساديو ماني”.

واحتاج ليفربول لكسر لائحة الرواتب من أجل رفع راتب نجمه محمد صلاح إلى 400 ألف جنيه إسترليني، بعدما خسر ساديو ماني بانتقاله لبايرن ميونخ الألماني بسبب ضعف الراتب.

وحصل ماني على راتب من بايرن ميونخ يبلغ 17.07 مليون جنيه إسترليني في السنة، بينما كان يحصل في ليفربول على 10 ملايين سنوياً.

الاقتراب من نونيز
تعديل عقد غوتا ومنحه زيادة كبيرة بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية يعتبر محاولة واضحة من ليفربول لتقريب الفوارق بين نجوم الخط الأمامي للريدز.

وفي الوقت الذي يحصل فيه لاعب مثل محمد صلاح، الأعلى أجراً، على 18.200 مليون إسترليني، وداروين نونيز على 9.330 مليون، كان يتوجب زيادة عقد المتألق في آخر عامين غجوتا.

يذكر أن غوتا كان يحصل سنويا على 4.7 مليون إسترليني، ومن ثم يتوقع رفع راتبه ليقترب من راتب الوافد الجديد نونيز.

    المصدر :
  • العين الإخبارية