الأربعاء 18 محرم 1444 ﻫ - 17 أغسطس 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

8 طرق بسيطة للمساعدة على تحسين ذاكرتك

إلى جانب التدهور المعرفي لدى البالغين بسبب سنهم، غالبا ما يعاني الشباب أيضا من ضعف الذاكرة نتيجة التوتر ونمط الحياة المكثف والعبء النفسي.

بالإضافة إلى ذلك، هناك حالات طبية مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم، وهي شائعة مع تقدم السن تسهم أيضا في ضعف القدرات الإدراكية.

في أغلب الأحيان، يمكن أن تكون مشكلة الذاكرة في سن مبكرة مظهرا من مظاهر الاستخدام المكثف للهاتف المحمول الذي “يساعدنا” على تقليل كمية المعلومات التي يتعين علينا تذكرها.

سواء كنت تعاني من فقدان الذاكرة بسبب عمرك أو لأسباب أخرى – إليك بعض الطرق الفعالة في أي عمر وستساعدك على التذكر والنسيان بشكل أقل بحسب healthy.walla.

1. نظام غذائي غني بالبوليفينول
أضف الفواكه (العنب والتوت البري والأزرق) والخضروات والشاي الأخضر والكاكاو إلى نظامك الغذائي اليومي.
وُجد أن هذه الأطعمة غنية بالعناصر الغذائية الفريدة التي تسمى البوليفينول.
توصل العلماء إلى أن اتباع نظام غذائي غني بمادة البوليفينول قد يحسن الإدراك والذاكرة والتعلم ووظيفة الأوعية الدموية لدى كبار السن.

2. نمط حياة صحي
من المهم الحفاظ على نمط حياة صحي، والذي يتضمن ممارسة الرياضة – مما يزيد من تدفق الدم إلى الدماغ ويساعد في الحفاظ على الذاكرة والحفاظ على وزن صحي؛ إضافة لضمان نوم جيد – وهو أساس الوظيفة الإدراكية المناسبة لذاكرتنا؛ والتقليل من تعاطي الكحول والتدخين لما له من تأثير كبير على تراجع الذاكرة.

3. النشاط الاجتماعي
بصرف النظر عن تخفيف الشعور بالوحدة، تلعب الروابط الاجتماعية دورا معرفيا مهما. فالاستماع والتفكير والتحدث واسترجاع الذكريات من وقت لآخر ليست سوى بعض المهارات المعرفية التي نمارسها ونحسنها خلال اللقاءات الاجتماعية، كما يعمل ذلك على تقوية الإشارات الكهربائية بين خلايا الدماغ وإنتاج إشارات عصبية إضافية تساعد أيضا في تحسين الذاكرة.

4. الكلمات المتقاطعة أو السودوكو أو البازل
الكلمات المتقاطعة والسودوكو وأي نشاط يتطلب التفكير والتركيز قد يساعد في تدريب الدماغ. حتى إذا لم تكن من محبي الألغاز، فهناك الكثير من ألعاب التجميع التي بالإضافة إلى فوائد ممارستها من الناحية المعرفية، يمكنها أن توفر لك ساعات طويلة من المتعة.

5. تناول السمك
الدماغ هو عضو يتطلب الكثير من الطاقة، فهو يستخدم نحو 20 في المئة من كل الطاقة التي يحتاجها الجسم على الرغم من أن كتلته تشكل نحو 2 في المائة من وزن الجسم.

لذلك تحتاج الدماغ إلى وفرة من “الوقود” للحفاظ على مستوى عال من التركيز طوال اليوم.
من بين الأطعمة التي يجب تناولها: الأسماك التي تحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية، وهذا الحمض مهم لسير عمل الجهاز العصبي بشكل سليم وتحسين أداء الذاكرة والتعلم.

6. تعلم مهارات جديدة
ربما يكون الوقت قد حان للبدء في تعلم لغة أو رقصة جديدة أو أي شيء يثير اهتمامك.
أي موضوع تهتم به يمكن أن يملأ وقت الفراغ ويساعد على إنشاء المزيد من الروابط بين خلايا الدماغ ومعها تحسين الذاكرة.

7. ألبوم الصور
افتح ألبوم الصور الخاص بك وحاول الإبحار فيه وتذكر الأماكن والمشاعر والقصص المثيرة للاهتمام وراء كل صورة.سيساعد استرجاع القصص على تقوية الذكريات ونشاط الدماغ.

8.العلاج العاطفي
إذا كنت في فترة من الحِمل العاطفي، وتعاني من التوتر، والإرهاق، وربما حتى الاكتئاب، فمن المستحسن أن تبحث عن علاج عاطفي.
اتصل بطبيب الأسرة أو أي شخص يمكنه مساعدتك. لدى المعالج طرق عديدة ومتنوعة للتعامل مع التوتر، مثل العلاج السلوكي المعرفي والارتجاع البيولوجي واليوجا والتأمل وغيرها.

    المصدر :
  • سبوتنيك