الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الذهب يصل إلى مستويات قياسية.. إليكم السبب

تواصل أسعار الذهب ارتفاعها مؤخرا، وصولاً إلى مستويات قياسية، مع توقعات بمواصلة هذا الاتجاه التصاعدي في الأيام والأسابيع القادمة. هذا الارتفاع يأتي في ظل توقعات بتخفيض أسعار الفائدة في كل من الولايات المتحدة وأوروبا، إلى جانب الأزمات والتوترات الجيوسياسية في بعض مناطق العالم.

في الجمعة الماضية، شهدت أسعار الذهب في المعاملات الفورية ارتفاعاً بنسبة 0.4% لتصل إلى 2168.28 دولاراً للأوقية بتوقيت غرينتش، بينما زادت العقود الأمريكية الآجلة بنسبة 0.5% لتصل إلى 2175.50 دولارا. وقد بلغ سعر الذهب في وقت سابق من نفس اليوم مستوى غير مسبوق عند 2170.99 دولاراً للأوقية، ويتجه لتسجيل أكبر زيادة أسبوعية بالنسبة المئوية منذ منتصف أكتوبر الماضي.

عامر الشوبكي، خبير اقتصادي أردني، أوضح لموقع “الحرة” أن ارتفاع التوترات الجيوسياسة والمخاطر المتزايدة بسبب الحروب كالنزاع في أوكرانيا أو الشرق الأوسط تدفع المستثمرين للجوء إلى الملاذات الآمنة كالذهب. وأضاف أن توقعات بتخفيض أسعار الفائدة من قبل البنوك المركزية تجعل الدولار أقل جاذبية، ما يعزز الإقبال على الذهب.

زينة منصور، أكاديمية ومحللة اقتصادية لبنانية، تتفق مع هذا التحليل، مشيرةً إلى أن “الأزمات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا زادت من إقبال الناس على الذهب، خوفاً من انخفاض قيمة عملاتهم المحلية، وتأثرًا بتوقعات خفض أسعار الفائدة الأمريكية”.

من جانبه، صرّح مايكل ويدمر من بنك أوف أميركا لوكالة “رويترز” أن “الطلب المتزايد على الذهب قد يكون مدفوعًا بالمضاربة فقط. وتركز اهتمام المتعاملين في الذهب حالياً على بيانات الوظائف الأمريكية غير الزراعية التي ستحدد اتجاه السوق في الأمد القري”ب.

بينما كشف تقرير مكتب إحصاءات العمل الأمريكي عن زيادة في الوظائف بـ275 ألف وظيفة في الشهر الماضي، مع تعديل بيانات يناير لتظهر إضافة 229 ألف وظيفة بدلاً من 353 ألفا.

ريكاردو إيفانجيليستا، خبير اقتصادي، أشار إلى أن “المخاوف حول الاقتصاد العالمي والتوترات الجيوسياسية، إلى جانب توقعات تخفيض أسعار الفائدة، عززت الطلب على الذهب”. مضيفاً بأن “أسعار الفائدة الأمريكية تشكل عامل خطر رئيسي يؤثر على أسعار الذهب”.

ووفقاً للشوبكي، قد يتجاوز سعر الأونصة 2200 دولارا، مع توقعات بأن يصل إلى 3000 دولاراً بناءً على الخفض في سعر الفائدة الأمريكي.
وأكد أن زيادة البنوك المركزية والمحافظ الاستثمارية في حصص الذهب قد يؤثر على قيمة الدولار ويزيد من جاذبية الذهب.

    المصدر :
  • الحرة