دراسة: الاكتفاء بالجنس مع شريك الحياة يزيد السعادة الزوجية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كشفت دراسة بحثية أمريكية جديدة أن سر التمتع بحياة زوجية سعيدة يتمثل في الاكتفاء بشريكة حياة جنسية واحدة خلال رحلة العمر.

وأوضحت الدراسة البحثية الأمريكية أن أن الرجال والنساء الذين يكتفون بممارسة الجنس مع أزواجهم أكثر سعادة بنسبة تزيد سبعة أضعاف عن هؤلاء الذين يخوضون علاقات جنسية متعددة قبل الزواج.

وتابعت الدراسة: “حتى علاقة جنسية واحدة قبل الزواج أو اثنتان تؤدي إلى مستويات منخفضة من السعادة”.

الدراسة البحثية الجديدة تم تنفيذها في ولاية يوتا الأمريكية التي تضم أغلبية مورمونية.

وأعد الدراسة معهد دراسات العائلات الذي يقع مقره بالولايات المتحدة حيث ذكر أن فوائد الابتعاد عن أي علاقات جنسية خارج إطار الزواج تزيد من وتيرة سعادة الحياة الزوجية في مراحل لاحقة.

أحد الأسباب وراء ذلك تتمثل في أن الشخص الذي يملك شريكا جنسيا واحدة أقل تعرضا للإغواء وأقل إدراكا به، وفقا للدراسة التي أشرف عليها البروفيسور نيكولاس وولفينجر من جامعة يوتا.

وقال البروفيسور وولفينجر: “الأزواج الذي قالوا إن لديهم شريكا جنسيا واحدا خلال مشوار العمر أكثر سعادة 7 مرات مقارنة بهؤلاء الذي خاضوا علاقات جنسية أخرى”.

المصدر العنكبوت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً