إشارة عون إلى “الصلاحيات الإستثنائية” “خطرة”.. وتحوّل رئاسة الحكومة إلى تمثال من شمع!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بدا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون متفائلا بإنتهاء أزمة إستقالة الرئيس سعد الحريري ، خلال لقائه أعضاء مجلس نقابة الصحافة والمحررين.

وأمل عون ان يكون باب الحل قد فتح بقبول الرئيس الحريري الدعوة لزيارة فرنسا ، وقال: اذا اراد الرئيس الحريري الإستقالة او الرجوع عنها فإنها إرادته.

وردا على سؤال، قال: لا خوف من شلل حكومي ما دام الدستور ينص على اجتماعات إستثنائية لمجلس الوزراء عندما تدعو الحاجة، معلنا تمسكه بسياسة “النأي بالنفس” حيال الخلافات بين الدول العربية ، ملبيا بذلك احد شروط الحريري للعودة.

إشارة الرئيس عون الى امكانية الطلب الى مجلس النواب إعطاء حكومة تصريف الأعمال صلاحيات إستثنائية في الحالات الوطنية الطارئة، أثارت انتباه بعض الأوساط النيابية ، التي نبهت بعض المراجع الى خطورة مثل هذا المنحى الذي قد يسمح بتوجيه الدعوة لمجلس الوزراء من غير رئيسه او بغيابه، الأمر الذي قد يحول رئاسة الحكومة الى تمثال من شمع.

هذه الاوساط وردا على سؤال لصحيفة “الأنباء” الكويتية، حول الضرر في مثل هذا الإجراء، ما دام رئيس الحكومة على رأس تصريف الأعمال ، فكان الجواب ان الحريري لن يستقر في بيروت حتى لو كلف بتشكيل الحكومة، التي لا نية في تشكيلها قبل إنتخابات أيار المقبل ان حصلت

 

المصدر الانباء الكوينية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً