إلتزام “حزب الله” “النأي بالنفس” مرتبط بضوء أخضر من إيران.. والحريري لن يقبل

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أبلغت أوساط سياسية رفيعة، أنه طالما أن قرار “حزب الله” موجود في إيران ، فإن لا إمكان لأن يلتزم بسياسة “النأي بالنفس” وتحييد لبنان عن الصراعات الخارجية، والكف عن التدخل في شؤون الدول العربية، إذا لم يحصل على الضوء الأخضر من طهران .

واستبعدت الأوساط نفسها عبر صحيفة “السياسة” الكويتية، أن يوافق “حزب الله” على شروط رئيس الحكومة سعد الحريري الثلاثة، في ظل اشتداد حدة الإشتباك السعودي – الإيراني ، وعلى وقع المواقف الإيرانية المدافعة عن سلاحه، واعتبارها أنه غير قابل للتفاوض، ما يؤثر سلباً على المشاورات التي يجريها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون .

وأشارت إلى أن “حزب الله” غير معني بـ”النأي بالنفس”، طالما أنه يقاتل في سوريا والعراق واليمن بأوامر إيرانية، ما يعني بوضوح أن أي تغيير في مسار الحكومة اللبنانية الحالية، سيكون لفظياً ليس إلا لتمرير المرحلة الحالية، بأقل الخسائر الممكنة، وبالتالي فإن هناك تساؤلات عدة عن مدى إمكان قبول الحريري بهذا الواقع وقدرته على تحمل استمرار “حزب الله” في مغامراته الخارجية على حساب مصلحة لبنان وشعبه.

وأضافت إنه إذا لم يلمس الحريري تبدلاً حقيقياً في مواقف “حزب الله”، فإنه لن يكون مستعداً للإستمرار على رأس الحكومة ، باعتبار أن هذه الممارسات ستزيد من عزل لبنان عربياً ودولياً مع ما لذلك من مخاطر كبيرة على البلد ومستقبله، في ظل التراجع الإقتصادي الذي سجل في الأشهر الماضية، في وقت أحوج ما يكون لبنان لمساعدة الأشقاء والأصدقاء في ظل الظروف الصعبة التي يواجهها.

 

المصدر السياسة الكويتية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً