“إنعاش” التسوية جاء في توقيت بالغ الأهمية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اعتبرتْ مصادر مطلعة في حديث لـ”الراي” ببيروت أن “إخماد” التوتر بين فريقيْ رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري و”إنعاش” التسوية السياسية التي تحكم الوضع اللبناني جاء في توقيت بالغ الأهمية يفترض أن يشجّع على المزيد من طيّ صفحات معارك “تصفية الحسابات” و”تعليق ومحاولات تعديل قواعد الحُكم بالأعراف والممارسات التي تتفيأ عنوان استعادة حقوق المسيحيين”، وذلك بهدف “تصفيح” الواقع المحلي بإزاء المخاطر الخارجية وهو ما يقتضي الإسراع في إقرار مشروع موازنة 2019 في البرلمان لوضْع البلاد على “شاطئ الأمان” المالي، وتفادي أي “هَبّات ساخنة” سياسية يمكن أن تطيح بـ”منطقة خفض التوتر” داخلياً.

 

المصدر الراي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً