“اسبوع العصيان”.. نبيه بري يعلن ارجاء جلسة مجلس النواب إلى 19 الحالي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكد رئيس مجلس النواب نبيه بري ان “الوقوف ضد الجلسة التشريعية مفتعلة وليست مبررة وهي من أجل الفراغ كما انها ليست من مصلحة صانعي الفراغ”.

وقال بري بعد اجتماع كتلة التنمية والتحرير: “تعطيل الجلسات ذريعة لخطف المطالب المحقة في حين كنت أنا من قال ان الحراك صاحب السبب لهذه التشريعات”.

وطلب من الجميع في الكتلة رئيس ووزراء سابقين وحاليين رفع السرية المصرفية عن حساباتهم ومن النواب الطلب برفع الحصانة من اجل الشفافية ولتسريع تشكيل حكومة تحاكي مطالب الشعب۔

وأوضح بري انه “في ظل هذه الظروف وحفاظاً على الأمن قبل كل شيء قررت ارجاء جلسة الغد الى 19 تشرين الثاني الحالي”.

وكان قد أعلن الثوار في ساحة الشهداء يوم الثلاثاء اضرابا عاما شاملا في مختلف الجامعات والمدارس اللبنانية ويطلقون على هذا الاسبوع اسم “أسبوع العصيان”.

ودعت نقابة المهن الحرة إلى إضراب عام الثلثاء المقبل لمنع النواب من إقرار قانون العفو العام.

لمتظاهرون في صيدا بدورهم اعلنوا الاضراب العام يوم الثلاثاء استنكارا لعقد الجلسة التشريعية في مجلس النواب.

هذا وأعلن الطلاب الثوار في صيدا إضرابهم العام يوم الثلاثاء واستئناف دروسهم يوم الأربعاء ومواصلة تحركهم في ساحات الثورة يوميا بعد الظهر.

الثوار في البقاع أكدوا من جهتهم انهم سيلتزمون بدعوات الاضراب العام يوم الثلاثاء.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More