الأزمة الحكومية تتعمق ولا بوادر حل

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لا يزال الملف الحكومي الشغل الشاغل للوسط السياسي اللبناني، في ظل تمترس غالبية الفرقاء وراء الشروط والشروط المضادة المتبادلة، إذ إن العقد، تقول مصادر مواكبة، لا تزال على حالها، والأزمة الحكومية بدأت تتعمق أكثر فأكثر، من دون بروز أي بوادر للحل قريباً في الأفق، وتسهيل من الفرقاء المعنيين، تمكن الرئيس المكلف سعد الحريري من بإنهاء حال المراوحة التي تحاصر عملية التشكيل، حصصاً وأحجاماً. وأعلنت مصادر متابعة للملف الحكومي أن “التيار الوطني الحر لا يمانع أن تحصل القوات اللبنانية على أي حقيبة من غير حصته، وأن رئيس الحكومة يعرف مواقف الكتل من الحصص والحقائب وهو مسؤول وقادر أن يجيب القوات”.

المزيد من الأخبار

وقالت: “كل ما في الأمر أن أي حصة يأخذها أي طرف في الحكومة، يجب أن ينظر إليها أن كانت من حقّه أو من حق الآخرين”.

 

المصدر الحياة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً