الثلاثاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 21 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الأمن يهتزّ من بوابة الحدت…

تتوالى الهزّات الارتدادية الناجمة عن الهزّة السياسية التي تسبّبَ بها تسريب كلام الوزير جبران باسيل بحقّ رئيس مجلس النواب نبيه بري، وأثارت في الأفق غباراً رمادياً يحجب الرؤية عن السقف الذي سترتفع إليه والمدى الذي سيَبلغه هذا الاشتباك بين “التيار الوطني الحر” وحركة “أمل”، بعدما أخذ منحى خطيراً ليل أمس في بلدة الحدث نتيجة إطلاق شبّان يَحملون أعلام “أمل” النارَ في الهواء، ما استدعى استنفاراً لشبّان البلدة وانتشاراً مسلّحاً لأهاليها ما لبث أن اختفى مع انتشار الجيش بكثافة.

عاشت بلدة الحدث في قضاء بعبدا ليلاً أمنياً صعباً، حيث سُجّل ما يُشبه الهجوم السّيار قامت به سيارات مدنيّة يرافقها عدد من الدرّاجات النارية في اتّجاه ساحة الحدث، في محيط “فرنسبنك” – ساحة الحداد، أطلق مَن فيها النارَ في الهواء ولاذوا بالفرار، ما أدّى إلى حالٍ مِن الغليان في المنطقة، فنزلَ عدد كبير من الشبّان إلى الشارع مع ظهور مسلّح، فيما حضَر الجيش سريعاً وانتشر في المنطقة وثبّت مواقعَه.

وقال مصدر أمني لـ”الجمهورية” إنّ هذا الأمر خطير ويجب أن ينال المهاجمون عقابَهم، خصوصاً أنّ ما حصَل لا يستهدف الحدث كبلدة إنّما يستهدف لبنان واستقرارَه. وأشار المصدر الى اتّصالات حصلت مع الجهات السياسية والحزبية، وبدأت ملاحقة المعتدين.

وقد استنكر عضو تكتّل “التغيير والإصلاح” النائب ألان عون عبر “الجمهورية”، والذي نزل الى الشارع للتهدئة، “دخولَ متهوّرين مدجّجين بسلاحهم الى الحدث”، منبّهاً من خطورة ما يجري، ومحذّراً من “محاولات تهديد ما بنيَ مِن تفاهمات طيلة الأعوام الماضية بين البيئتين”.

ودعا إلى “معالجة سريعة للوضع ووضعِ حدّ لِما يحصل قبل ان تتفاقم الأمور نحو الأسوأ”، مؤكّداً أنه “لا يجوز لهؤلاء المتهوّرين نسفُ كلّ ما بنيناه”.

وفي السياق، روى رئيس بلدية الحدث جورج عون ما جرى، وقال لـ”الجمهورية” إنّ “عدداً من الشبّان دخلوا البلدة حاملين أعلام حركة “أمل” وأطلقوا النار في الهواء، ما دفعَ الأهالي الى الاستنفار، وقد أجرَينا اتصالات بقيادة حركة “أمل” فتنصّلت من الحادثة”. وقال “إنّ الجيش انتشَر في المنطقة، وشباب الحدث الذين هبّوا دفاعاً عن بلدتهم تراجعوا بعد تدخّلِ الجيش وملاحقتِه مطلقي النار”.

وعلّق وزير الشؤون الاجتماعية ومرشح “القوات اللبنانية” عن المقعد الماروني في بعبدا بيار بو عاصي في تغريدة عبر حسابه على “تويتر”، قال فيها: “كفى تحدياً. كفى استفزازاً. لا توقظوا الشياطين النائمة. الحدتقوية الحدتأبية”.

 

المصدر صحيفة الجمهورية