استمع لاذاعتنا

الثورة تدرس الطريقة الأفضل لحصار alfa و touch

توجهت مجموعات من المعتصمين صباح اليوم إلى شركتي الخلوي اللتين تعتبران من مزاريب الفساد حيث أن هذا القطاع يجني ارباحه من جيوب المواطنين بسبب تكلفة الاتصالات التي تعتبر من الأغلى عالميًا، وبسبب الهدر الكبير نتيجة المحاصصة في هذا القطاع.

هدف الحصار، هو منع الموظفين من الدخول ومنع الزبائن من دفع الفواتير. هنا قامت الشركتان بإرسال رسائل نصية إلى الزبائن لدفع الفواتير في الاماكن المخصصة خارج الشركتين لتتمكن من إدارة العمل عبر تقنييها وهم في بيوتهم.
لذلك، بدأت الإنتفاضة تدرس جديًا اسلوب الضغط الأفضل على الشركتين بالتعاون مع خبراء في الاتصالات للتوصل إلى الطريقة الأكثر فعالية للضغط على الشركتين.