استمع لاذاعتنا

الحريري سيحسم موقفه بتولي الحكومة الجديدة أو الاعتذار والانسحاب من الحياة السياسية

كشفت مصادر مقربة من تيار المستقبل كشفت ان سعد الحريري سيحسم موقفه بتولي الحكومة الجديدة أو الاعتذار والانسحاب من الحياة السياسية لفترة محددة قريبا جدا. وأوضحت المصادر عينها ان جو اللقاء الأخير مع رئيس الجمهورية لم يخرج بنتائج مشجعة بسبب تباين عميق في رؤية الطرفين.

فالحريري يرفض بصورة مطلقة استيلاد حكومة جديدة على صورة ومثال الحكومة السابقة، أي لا تأخذ في حساباتها انتفاضة 17 تشرين الأول وما فرضته من معادلات جديدة على الواقع اللبناني. وكررت المصادر تصور الحريري للخروج من المأزق الراهن ويتمثل بتشكيل حكومة انقاذية من شخصيات نظيفة وغير مستفزة للشعب اللبناني وللمجتمع الدولي على حد سواء.

غير انه يصطدم بتصلب من الطرف المقابل الذي يتعامل بخفة لافتة مع انتفاضة اللبنانيين الى حد انه يتعاطى مع الملف الحكومي وكأن لا شيء يجري في الشارع، فيصر على تمسكه بوزارات معينة او يشترط تسمية مقربين منه لتولي وزارات أخرى.

وفيما يتمسك رئيس المجلس النيابي نبيه بري وكذلك حزب الله بتسمية الحريري، تلفت المصادر الى ان أولوية الحريري ليست العودة الى السراي الحكومي بل فرملة الانهيار المالي الكبير الذي تتوالى بشائره، وعلى الجميع تسهيل مهمته وإلا فليتحملوا المسؤولية.