استمع لاذاعتنا

الحريري: لا نريد سلاح حزب الله ونمتنى أن يسلمه للجيش (فيديو)

وجّه أطفال لبنانيون أسئلة مثيرة وطريفة إلى رئيس الوزراء سعد الحريري.

وفي حلقة من برنامج “دق الجرس” على فضائية “إم تي في”، حضر الحريري إلى غرفة تشبه الفصل المدرسي، وأمامه مجموعة من الأطفال، ليجيب على أسئلتهم.

وكان أبرز الأسئلة حول سلاح حزب الله، حيث أجاب الحريري بأن الحكومة لا تسعى إلى سحب سلاح الحزب، متمنيا على الأخير أن يصل إلى توافق مع الجيش، ويتم تسليم السلاح عبره.

وتنوعت أسئلة الأطفال بين السياسة، والأسئلة العامة، إلا أن بعضهم طرح أسئلة شخصية، وعائلية للحريري، أجاب عليها رئيس الوزراء جميعها.

وكشف الحريري أن سبب وجود جميع أبنائه خارج لبنان، هو لحرصه على عيشهم حياة طبيعية، دون وجود حراسات، وهو ما لا يمكن أن يطبق في لبنان.

وأحرجت طفلة الحريري، بسؤاله عن سبب ضعفه بالإملاء رغم أن والده وعمته مدرسان سابقا، فيما أجابها رئيس الوزراء مازحا “السبب لأنهم أساتذة وأنا لست أستاذا”.

وكشف الحريري أنه ارتبط بزوجته لارا العظم بحكم أنها شقيقة صديقه في السعودية، قائلا إنه يحب هدوءها، ولا يفكر بالزواج مجددا مثل والده الذي تزوج ثلاث مرات.

وقال الحريري إن والدته العراقية نضال بستاني، تعيش حاليا في الأردن، بعد زواجها من رجل آخر، وإنجابها أطفالا منه، في أعقاب طلاقها من والده.

الحريري قال إنه في حال خيّر بين عودة والده، أو شقيقه حسام الذي توفي مطلع تسعينيات القرن الماضي، سيختار والده، إذ إن الأخير دائما ما كان سندا له، وفق قوله.

وقال إن والده لم يستمع لتعليمات الأمن جيدا، مضيفا أنه لو استمع لهم بشكل جيد لكانت عملية اغتياله أصعب.

وعن استقالته من رئاسة الحكومة في ظروف مثيرة للجدل، وعودته لاحقا، قال الحريري إنه اختار الإعلان من الرياض ليكون “دراماتيكيا أكثر”، قائلا إن عدم زيارته للسعودية منذ عدوله عن الاستقالة لعدم توفر الوقت.

وختم الحريري حديثه بالإقرار بأن تيار المستقبل سيتراجع في الانتخابات، مؤكدا ضرورة الوقوف خلفه ودعمه.

 

 

https://youtu.be/PBQnPuWyrzY