الحريري مقتنع بأحقية ما تنادي به المختارة ومعراب

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لا يخفى على أحد أن الصيغة المبدئية التي أودعها الرئيس المكلف سعد الحريري رئيس الجمهورية ميشال عون دقت مسمارا جديدا في نعش التسوية التي أبرمها الرجلان قبل عامين لملء الفراغ الرئاسي بـ“الممثل الأقوى للمكون المسيحي”، على حد قول الدائرين في فلك العهد، كما أمعنت في دق الأسافين بين طرفي تفاهم معراب، اللذين مرت علاقاتهما بكثير من المطبات في مراحل كثيرة.

وقالت مصادر متابعة إن “التوليفة الحكومية الأحدث تلبي المطالب التي رفعتها القوات اللبنانية والحزب التقدمي الاشتراكي، علما بأن عددا من نواب وكوادر تيار المستقبل كانوا قد أعلنوا صراحة أن الرئيس المكلف مقتنع بأحقية ما تنادي به المختارة ومعراب، وأنه لن يقدم توليفة حكومية لا تنال رضاه واقتناعه الكاملين”.

 

المصدر الجريدة الكويتية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً