الحريري من عين التينة: لا أحد يريد التمديد و الهدف الوصول إلى حل قبل 15 أيار

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

أعلن رئيس الوزراء سعد الحريري من عين التينة أنّ التحديات كبيرة ومحاولات تقريب وجهات النظر بين الأفرقاء السياسيين للوصول إلى حل قبل 15 أيار قائمة، لأن لا أحد يريد الفراغ أو التمديد ودولة الرئيس نبيه بري لا يريد تمديدا ولا حتى رئيس الجمهورية، والتحدي اليوم هو إنجاز قانون الإنتخاب مشيراً إلى أنّنا “وصلنا إلى مرحلة أن االيوم الهدف ليس الوصول إلى القانون الذي نريد وإنما القانون الذي يلقى توافق أغلبية القوى السياسية ويجمع الكل عليه”.

وأضاف: “الحلول موجودة والأفرقاء السياسيين ليسوا مقاطعين بعضهم البعض والجميع على تواصل للوصول إلى حل”.

وأكّد الحريري أنّه لا يريد تمديدا ولا فراغا إنّما يريد الوصول إلى حل مهما كلف الأمر لأن المواطن اللبناني يستاهل التضحية ولو قليلا وهناك حلولا على الطاولة قيد الدرس”.

وتمنى الحريري على الآخرين أن يقدموا بجزء صغير على ما قام به لأنّ المواطن اللبناني طفح قلبه ويريد إقتصادا في بلاده كما يريد مكافحة الفساد والعمل لتحسين ظروف عيشه. وقال: “علينا أن نضع كل خلافاتنا جانباً وليس هناك من فريق يطغى على غيره”.

وتابع: “لدي قناعة أننا نستطيع الوصول إلى حل إذا قدّم البعض القليل من التنازلات” لافتاُ لاإلى انّ الرئيس عون لا يقبل أن يكون في عهده فراغا أو تمديدا ولا يقبل حتى بعدم الإتفاق على قانون جديد للبلاد”.

وأردف: ” إنّ كل ما أقوله هو أن تيار المستقبل أو سعد الحريري لم يكن ليوافق لا على النسبي ولا على التأهيلي ولكّننا غربلناه ووجدنا أنّه يناسبنا وذلك من باب حلرصنا على ايجاد حل للبلاد لانه في آخر المطاف لا أحد يستطيع إلغاء الحريري ولا جمهوره”.

وختم بالقول: الهدف من عدم عقدي لجلسات لمجلس الوزراء هو للضغط على الجميع للعمل على قانون إنتخاب”.

 

 

المصدر فريق موقع القوات اللبنانية

شاهد أيضاً