الحريري وجنبلاط…. وبرّي ثالثهما

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

مع عودة رئيس الحكومة سعد الحريري من فرنسا، وكذلك عودة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط من إجازته الخارجية امس الثلاثاء، تعود الى الواجهة العلاقة بين الطرفين في ضوء الوساطة التي كان بدأها رئيس مجلس النواب نبيه بري الاحد الماضي، بعدما تنازع الطرفان وأنصارهما بـ”الأسلحة الكلامية الثقيلة”.

وعلمت “الجمهورية”، انّ هذه الوساطة “لن تكون مجرّد هدنة انما خريطة طريق لترميم العلاقة وفق أجندة سياسية يوافق عليها الطرفان ويلتزمانها”. ويُتوقع ان يكون هذا الموضوع محور اللقاء الذي سيجمع بري والحريري على هامش الجلسة التشريعية اليوم الاربعاء، والتي ستعكس توافقاً على بعض الملفات دون سواها.

 

المصدر صحيفة الجمهورية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً