الحريري: وصلنا لحائط ولا يمكن إلا أن نكسره

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكد رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ أن ​الاقتصاد اللبناني​ دفع ثمن التأجيل والتردد والهروب من الاصلاحات على مدى سنين طويلة، مشيراً إلى أننا “اليوم وصلنا لحائط ولا يمكن إلا أن نكسره، وندخل على اصلاحات جدية وعلى سياسات مالية واقتصادية، تساهم بتخفيض العجز ومعالجة الدين ووقف الهدر”.

وقال الحريري خلال حفل إفطار رمضاني، إن “هناك مشكلة في ​القطاع العام​ يدفع ثمنها باقي اللبنانيين، ولم نعد نستطيع الاختباء وراء أصبعنا”، مذكراً بأن رئيس الحكومة الراحل ​رفيق الحريري​ تحدث عنها بالتفاصيل في العام 1999. وفي حين لفت إلى أن البعض يعتبر أن مجلس الوزراء تأخر في إقرار ​الموازنة​ العامة، أوضح أن العمل ليس عملاً عادياً وهو يتعلق بوضع الأساس الكاملة للسنوات الخمس المقبلة، معرباً عن أمله بأن تتم إحالة الموازنة إلى المجلس النيابي في اليومين المقبلين.

وأوضح الحريري أن “المطلوب قرار والمجلس موجود ليقول أن لدينا فرصة لن تضيع وخارطة طريق لضبط الهدر وتحقيق الإصلاحات، وجع يوم ولا وجع كل يوم وما نستطيع القيام به اليوم لا يجب أن يؤجل”.

وتابع “من جهة ثانية، شدد الحريري على أن التوافق على ​سياسة النأي بالنفس​ كان هدفه حماية لبنان من صراعات المنطقة، معتبراً أن أي خرق لهذا التوافق دعوة مباشرة لضرب مصالح لبنان واللبنانيين في ​الدول العربية”.

من ناحية أخرى، أعلن الحريري أنه شعر بالإهانة والخجل، بعد التعرض للبطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله صفير، لأن هناك من يفكر بهذه الطريقة.

 

المصدر موقع القةات اللبنانية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً