الحريري يباشر من جديد مفاوضاته “الصعبة” لحلحلة “العُقد”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعكس الإشارات المتزايدة لرئيس مجلس النواب نبيه بري عن تراجع التوقعات بولادة قريبة للحكومة الجديدة، عمق الأزمة التي تواجه الرئيس المكلف سعد الحريري في تشكيل الحكومة وإنجاز مهمته بسرعة، كما كان يتمنى عند تكليفه، بعد تزايد الحديث عن عقبات داخلية وخارجية تعترض التأليف، لم يسبق للحريري أن تحدث عنها، لكن من خلال المعطيات المتوافرة، فإن آخر أخبار التشكيل تشير إلى أن الأمور ما زالت في المربع الأول بعدما يقارب الشهر على التكليف، من دون أن تظهر بوادر عملية مشجعة، توحي بإحراز تقدم على صعيد المشاورات الجارية لإعلان الولادة في وقت قريب.

وأكدت أوساط نيابية بارزة على اطلاع على هذه المشاورات لصحيفة “السياسة” الكويتية، أن أياً من العقد التي تواجه الرئيس المكلف لم يجر حلها بعد، باعتبار أن كل طرف ما زال متمسكاً بمطالبه ولا يريد التنازل عنها، أو خفض سقف شروطه، في الوقت الذي سيحاول الرئيس المكلف العمل وبأقصى طاقاته من أجل تجاوز العقد الموجودة، لكي يتسنى له إيجاد التوليفة الوزارية التي يقتنع بها، ويعتقد أنها قادرة على القيام بالدور المطلوب منها في المرحلة المقبلة.

وأشارت الأوساط نفسها، إلى أن الحريري سيباشر من اليوم جولة جديدة من المفاوضات الصعبة مع المكونات السياسية من أجل تليين مواقفها، وبما يسمح له بتعبيد الطريق أمام تأليف الحكومة في وقت قريب، تجنباً لإطالة الوقت وما يستتبعه ذلك من انعكاسات بالغة السلبية على الوضع اللبناني برمته.

 

المصدر السياسة الكويتية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً