الحريري يغادر وحيدا.. وتخوّف من تحفّظ لبنان في حال إدانة إيران و”حزب الله” في القاهرة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أشارت معلومات من مصادر متابعة إلى أن رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري ، قد يغادر الرياض الى باريس وحيدا، لإرتباط عائلته بالجامعات والمدارس، وانه لن يعود الى بيروت قبل إجتماع وزارء الخارجية العرب بطلب من السعودية في القاهرة الأحد المقبل، وما سيكون عليه موقف الوفد اللبناني فيه، سواء أكان التمثيل على مستوى وزير الخارجية أو السفير.

وتقول المصادر لصحيفة “الأنباء” الكويتية، ان تمثيل لبنان في اجتماع وزراء الخارجية لم يحسم، وفي حال عدم مشاركة وزير الخارجية جبران باسيل شخصيا سيصار الى تكليف سفير لبنان في القاهرة علي الحلبي بالحضور، ولا غياب ولا مقاطعة.

لكن المصادر نفسها تحسبت من انعكاسات تحفظ ممثل لبنان أيا كان، في حال قرر مجلس وزراء الخارجية إدانة إيران و”حزب الله” في موضوع الصاروخ الباليستي الذي استهدف الرياض ، موضحة ان موقف كهذا سيعيد الأجواء السياسية الى التوتر البالغ.

من هنا، تراقب المصادر الحركة الخارجية لوزير الخارجية جبران باسيل ، الذي سيحط في موسكو اليوم للقاء وزير الخارجية سيرغي لافروف إستكمالا لجولته على العواصم الدولية.

وقالت مصادر ديبلوماسية لبنانية لصحيفة “الجمهورية“، إنّ تحضير ملفّ لبنان ووفدِه إلى إجتماع القاهرة كان قد اكتمل قبل أن يبدأ وزير الخارجية جبران باسيل جولته الأوروبية، وهو الذي سيرأس الوفد على الأرجح. وقالت هذه المصادر إنّ الشكوى في الأساس تتّصل باتّهام السعودية إيران بتزويد الحوثيين الصواريخَ البالستية التي انطلقَ أحدُها من اليمن في اتّجاه مطار الملك خالد بن عبد العزيز في الرياض، وإنّ لبنان ليس على عِلم بتعديل الشكوى لتكونَ ضدّ أيّ فريق لبناني.

وانتهت المصادر إلى القول “إنّ القرار النهائي في تشكيلة الوفد ينتظر عودة باسيل من جولته الخارجية ليُبنى على الشيء مقتضاه، وإنّ لبنان لن يصوغ موقفَه في المؤتمر إلّا بالتشاور مع مختلف الأطراف ليكون موقفاً لبنانياً جامعاً”.

 

المصدر الانباء الكويتية صحيفة الجمهورية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً