استمع لاذاعتنا

الحريري يُعلن إستقالته من الحكومة ويبدي خشيته من تعرّضه للإغتيال ويؤكد بأن أيدي إيران في المنطقة ستقطع

أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري اليوم السبت إستقالته من رئاسة الحكومة اللبنانية.

وقال الحريري : منطلق الأمانة لمبادئ الرئيس الشهيد و”14 آذار” أعلن استقالتي من الحكومة وأنا ملئي ثقة بأن الشعب اللبناني قادر برجاله ونسائه التغلب على الوصاية من الداخل والخارج وأعدكم بأن يكون لبنان أقوى وحراً ولا سلطان عليه سوى شعبه، يحكمه القانون ولا يحميه سوى جيش واحد”.

وأضاف الحريري “لن أسمح بأن يكون لبنان منطلقاً لهديد أمن المنطقة وأرفض استخدام سلاح “حزب الله” ضد اللبنانيين والسوريين.”.

وأضاف الحريري في تصريحه “أشير وبكل صراحة ومن دون مواربة إلى إيران التي لا تحل في مكان إلا وتزرع فيه الفتن والخراب ويشهد على ذلك تدخلاتها في الشؤون الداخليّة للبلدان العربية ويدفعها إلى ذلك حقد دفين على الأمن العربيّة ورغبة جامحة للسيطرة عليها وللأسف وجدت من أبنائنا من يتعامل معها وأقصد في ذلك “حزب الله” الذراع الإيراني ليس فقط في لبنان وإنما في البلدان العربيّة”.

وقال الحريري أيضاً:  ما خلية “حزب الله” في الكويت مما أصبح معه لبنان والشعب اللبنانيّ العظيم في عين العاصفة والعقوبات الدوليّة والإقتصاديّة بسبب إيران وذراعها”.

وأضاف سعد الحريري “أريد أن أقول لإيران وأتباعها أنهم خاسرون في تدخلاتهم في البلدان العربية وستقطع الأيادي التي تمد إليها بالسوء وكما ردّت عليكم هذه الأمة في اليمن سترد عليكم في كل مكان”.۔

الحريري تحدث عن الإحباط والتشرذم قائلاً : “إن حالة الإحباط والتشرذم وتغليب المصالح الخاصة على العامة وتكوين عداوات لا طائل لنا بها لا يمكن الرضى به تحت أي ظرف وأنا واثق أن ذلك هو رغبة الشعب اللنباني بكل طوائفه ونحن نعيش أجواء شبيهة باغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وقد لمست بما يحاك في الخفايا ويهدد حياتي”.۔

وأبدى رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري تخوفه من الإغتيال حيث قال بأنه يعرب عن خشيته من تعرّضه للإغتيال.

المصدر: راديو صوت بيروت إنترناشونال