الحكومة تضع اللبنانيين في حقيقة الأزمة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

في الوقت الذي ينتظر أن تتسع دائرة الاحتجاجات من جانب القطاعات العمالية والتعليمية والمتقاعدين بعد انتهاء عطلة عيد الفصح الأسبوع المقبل، يتوقع أن يكون هناك موقف يصدر عن الحكومة في نهاية الاجتماعات الوزارية التي سيستكملها الرئيس سعد الحريري بعد عودته من السعودية التي وصلها، أمس، يضع اللبنانيين في حقيقة الأوضاع الاقتصادية الصعبة، وما يمكن تلحقه من تداعيات بالغة السلبية، في حال لم يتم اتخاذ التدابير العلاجية المطلوبة.

وأكدت مصادر وزارية رفيعة لـ”السياسة”، أن “الرئيس الحريري وضع الإصبع على الجرح وشخص الوضع وحدد معالم المرحلة المقبلة، وما يجب القيام به في إطار الإصلاحات التي تعهد بها لبنان في مؤتمر سيدر”، مشيرة إلى أن لا مفر من خطوات إصلاحية ستكون صعبة على الجميع، ولابد للبنانيين أن يتفهموا الواقع ويدركوا حجم المخاطر”، محذرة من أن “لغة الشارع لا تفيد وستعيد التوتر”.

 

المصدر السياسة الكويتية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً