استمع لاذاعتنا

الخارجية الاميريكية: نقف بفخر مع تظاهرات الشعب اللبناني ومستعدين لدعم حكومة جديدة تستجيب لطلباته

أعلنت الخارجية الأميركية التزامها بمستقبل أكثر إشراقا للبنان.

وقال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، في بيان بمناسبة ذكرى الاستقلال في لبنان: “نظل ملتزمين بمستقبل أكثر إشراقا للبنان، ونقف بفخر مع الشعب اللبناني في مظاهراته السلمية التي تدعو إلى الإصلاحات ووضع حد للفساد”.

وأكد أن الولايات المتحدة مستعدة للعمل مع حكومة لبنانية جديدة تستجيب لاحتياجات مواطنيها، ولديها القدرة والإرادة السياسية لبناء لبنان مستقر ومزدهر ومستقل وآمن للجميع.

واحترق صباح اليوم “مجسم الثورة” في ساحة الشهداء وسط مدينة بيروت من قبل شبيحة وميليشيا الميليشيات الإرهابية الفاسدة.

وحضر بعد الأشخاص على متن دراجات نارية عند الساعة السادسة صباحا وتم القاء بعض المواد الحارقة على المجسم والقى بعض النيران، فاشتعل المجسّم بسرعة فائقة، ولم يبق منه أي شيء.

وبعدما تمّ إحراق “مجسّم الثورة” في وسط بيروت فجر اليوم، يبدو أن المحتجين دأبوا على تغيير الصورة القاتمة السوداوية التي ارتفعت صبيحة الاستقلال في بيروت،وأكدت مصادر عدة بأن العمل جار على صنع مجسّم جديد سيكون من الحديد هذه المرة، على أن يتم إنجازه قرابة الثالثة ويُرفع عند الخامسة.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعيّ فيديو لمن صوّر النصب وهو يحترق، ويبدو أنه ساهم بإشعال النصب، اذ سمع يقول: “احترقت الثورة، الله لا يردّن، خاربين البلد”.

وكان بعض الشبان ينامون في الخيم وحاولوا اطفاء النيران لكنهم لم ينجحوا بسبب سرعة النيران.

ولفت أحدهم إلى أن من عمد إلى احراق المجسم كانوا يرونه دائماً يجول في المحيط، مشيراً إلى وقوع جريحين من جراء الحريق، أحدهما أصيب بحالة اختناق إضافة إلى الحروق.

وكان الثوار في لبنان دعوا في بيان جديد إلى مسيرة سلمية، اليوم الجمعة، تزامناً مع عيد الاستقلال لرفض الوضع الحالي ولما جاء في كلمة رئيس الجمهورية ميشال عون أمس، فيما تم إلغاء حفل الاستقبال السنوي بالقصر الرئاسي لتقبل التهاني بمناسبة عيد الاستقلال.

ودعا الثوار إلى تجديد مطالب الثورة خلال تحركات ومظاهرات في مختلف المناطق اللبنانية، والتي تأتي في مقدمتها الدعوة الفورية للاستشارات النيابية لتكليف رئيس حكومة من خارج منظومة الحكم الحالية، إضافة إلى تأليف حكومة مؤقتة مصغرة ومستقلة مهمتها إنقاذ لبنان من الأزمة الاقتصادية، وتكريس استقلالية القضاء، فضلاً عن الدعوة لإجراء انتخابات نيابية مبكرة.

وندد المتظاهرون بالتدخلات الأجنبية في شؤون لبنان الداخلية، التي أفضت بحسبهم إلى ضرب سيادة البلاد واستقلالها.

قناة “إل.بي.سي” نقلت عن وزير الدفاع اللبناني في حكومة تصريف الأعمال، إلياس بوصعب، قوله: “نحن بقلب الأزمة والاتصالات قائمة حريصون أن تتشكل الحكومة بشكل سريع وقدمنا كل التسهيلات المطلوبة”.