استمع لاذاعتنا

الراعي: الجيش هو المسؤول عن حماية الوطن وتحرير الأرض

في عزّ استعداداته لخوض معركة تحرير الجرود اللبنانية من الوجود الإرهابي، ثمة من يحاول يائساً ضرب معنويات الجيش اللبناني وضعضعة صلابته، تارةً عبر التشويش على جهوزيته والتشكيك بقدرته على خوض المعركة منفرداً خارج إطار التنسيق مع جيش الأسد و”حزب الله”، وطوراً من خلال ما برز في الأيام الأخيرة من تضخيم ممنهج ومفتعل لقضية توقيف متهمين بدفع وتقاضي رشى مالية لقاء تطويع تلامذة ضباط في الكلية الحربية.

وبعدما طفح كيل “التحليل والإفتراء”، جاء بيان قيادة الجيش ليل أمس ليوضح بشفافية متناهية وقائع هذه القضية وليدحض كل “التحاليل والإفتراءات غير المستندة إلى دلائل واقعية وقانونية لا تمت إلى الحقيقة بصلة”، مشدداً على كون قيادة المؤسسة العسكرية “الأحرص قبل الجميع على معالجة أوضاعها ومتابعة التحقيقات في حال ثبوت تورط أي شخص في هذا الموضوع”.

في هذا الوقت، آثر البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي أمس، أن يخصّ الجيش بجرعة دعم ومباركة روحية عشية خوضه معركة الجرود، مشدداً عبر صحيفة “المستقبل”، على أهمية دور الجيش ومسؤوليته في حماية الوطن وتحرير الأرض”.

وإذ نوّه “بمناقبية الجيش اللبناني وعزيمته وبمحورية المهمات التي يضطلع بها للدفاع عن البلد في مواجهة مختلف الأخطار المحيطة”، دعا الراعي اللبنانيين إلى “الإلتفاف حول المؤسسة العسكرية، انطلاقاً من الإجماع الوطني على دورها في حماية السيادة وتحرير الأراضي المحتلة”.

 

المصدر المستقبل