الراعي في الرياض اليوم.. وإستقالة الحريري تفرض نفسها

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تبرز اليوم زيارة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الى السعودية ، حيث سيلتقي العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز ووليّ العهد الأمير محمد بن سلمان ، إضافة الى لقاء مرتقب مع الرئيس سعد الحريري .

وأكّدت مصادر كنسية لصحيفة “الجمهورية”، أن الراعي “يحمل في زيارته هموم لبنان وهواجسه الى القيادة السعودية ، فعندما تمت الدعوة، كان الوضع مغايراً لما هو الآن، لذلك فإن جدول الأعمال والمحادثات ستدخلها عناصر جديدة تتعلّق بما بعد الإستقالة”.

وشددت هذه المصادر على “أنّ الكنيسة المارونية تعلم جيداً مدى حرص الرياض على لبنان ، وأنّ العلاقات اللبنانية – السعودية كانت دائماً مميزة، وكل ما تتمناه أن تكون هذه الأزمة غيمة صيف عابرة، وأن تعود العلاقات الى سابق عهدها في معزل عن نزاعات المنطقة، خصوصاً ان بكركي تدعم بقوّة تحييد لبنان عن الحروب والأزمات”.

ولفتت الى “أن كل ما كان مقررا البحث فيه سابقاً، من تحويل لبنان مركز حوار حضارات، ووضع الجالية اللبنانية في السعودية والخليج، والعلاقة بين المسلمين والمسيحيين سيبقى قائماً”.

ويشار إلى أن البطريرك الراعي يرافقه المطران بولس مطر وبولس عبد الساتر ومدير البرتوكول في بكركي وليد غياض، وسيكون في استقباله في قاعدة الملك سلمان الجوية في الرياض كبار المسؤولين، وسيلتقي مساءً الجالية اللبنانية في قصر السفارة في الرياض.
كما يرافق البطريرك ، الذي سيكون أوّل بطريرك ماروني يزور المملكة العربية السعودية ، وفد اعلامي كبير، وصل مساء إلى الرياض، برئاسة رئيس المركز الكاثوليكي للاعلام الأب عبدو كسم، ويشارك في عداده النائب السابق الدكتور فارس سعيد، ولقى الوفد الإعلامي استقبالاً مميزاً من قبل السلطات السعودية قبل ان ينتقل إلى مقر اقامته في فندق “الموفنبيك”.

صحيفة “الرياض” السعودية، أشارت إلى أن البطريرك الراعي عبّر عن شوقه للقاء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز .

وأكد المتحدث الإعلامي باسم البطريرك الراعي وليد غياض لـ”الرياض“، أن زيارة البطريرك للمملكة اليوم الاثنين تعد تاريخية، وتعود على لبنان بكل خير، وهي زيارة ليست سياسية، بل هي للحوار والانفتاح بين الأديان وتعزيز العلاقات التاريخية بين المملكة وبين البطريركية المارونية، والتي كانت تاريخية وتتميز بحسن العلاقة.

واضاف غياض: إن البطريرك ينظر بعين الامتنان والشكر لدعوة الملك سلمان وولي العهد، مضيفاً أنهم متشوقون لرؤيتهما.

 

المصدر صجيفة الجمهورية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً