استمع لاذاعتنا

الصراف: أين المشكلة في التنسيق العسكري مع سوريا اذا كان سيصب في صلب المصلحة الوطنية؟

أكد وزير الدفاع يعقوب الصراف أن الموقف الداعم للجيش هو مطلق وأقوى من ذي قبل والجميع يقف صفّاً واحداً خلف المؤسسة العسكرية لخوض معركة الجرود وتحريرها من قبضة الإرهابيين.

ودعا الصراف عبر “صوت لبنان – ضبية إلى عدم التشكيك بقدرة الجيش والدخول في سجالات عقيمة في خضم استعداداته لخوض معركة رأس بعلبك والقاع، موضحا أنّ القرار العسكري في هذه المسألة يعود للجيش وحده فيما القرار السياسي يتخذ في مجلس الوزراء بناء على قرار الحكومة مجتمعة.

أما بالنسبة إلى التنسيق العسكري بين الجانبين اللبناني والسوري، فنفى الصراف أي تنسيق من هذا النوع عازيا السبب الى الخلاف السياسي في هذا الملف، سائلا : “أين المشكلة في التنسيق مع سوريا إن كان سيصب في صلب المصلحة الوطنية”.

أما بالنسبة إلى إمكان طلب الدعم الأميركي لخوض المعركة، فأعرب عن اعتقاده بأن الجيش لن يطلب مساعدة أحد، موضحا في الوقت نفسه أن لا أحد سيألو جهدا في تأمين أي مساعدة للجيش في حال احتاج اليها.

 

المصدر الوكالة الوطنية للاعلام