استمع لاذاعتنا

“القوات” تتصدى وحيدة لممارسة زخيا مهامه من دمشق

أكدت مصادر “القوات اللبنانية” أن “وزراءها طالبوا في جلسة مجلس الوزراء أمس، بوضع دفتر شروط جديد وإجراء مناقصة جديدة عبر إدارة المناقصات لإستيراد الفيول والغاز خلال الفترة التي تمّ فيها التمديد للشركتين الكويتية والجزائرية، إلّا انّ الوزير سيزار أبي خليل قال إن لا حاجة لإدارة المناقصات بحجّة انّ هيئة التشريع والإستشارات أعطت إجازة لوزارة الطاقة بأن تتولى المسألة، الأمر الذي دفع وزراء “القوات” إلى مطالبة أبي خليل بالاطّلاع على كتاب هيئة التشريع والإستشارات، خصوصاً انّ مناقصة بمبالغ طائلة تستدعي الذهابَ إلى إدارة المناقصات ، فاستمهل الوزير حتى اجتماع الحكومة المقبل لإطلاعها على كتاب الهيئة”.

وأشارت مصادر “القوات” لصحيفة “الجمهورية” من جهة ثانية، الى أنّ “وزراء “القوات” سجّلوا من خلال وزير الإعلام ملحم رياشي اعتراضَهم على تقديم السفير اللبناني المعيّن في سوريا سعد زخيا أوراقَ اعتماده لـ بشار الأسد ، مقترحين ان يبقى السفير الجديد في لبنان وأن يتولى القائم بالأعمال تصريفَ الأعمال، ومتصدّين للمنطق القائل انّ عدم تعيين سفير يُفقد لبنان حقّه في السيادة والتبادل الديبلوماسي. وتفاجأت “القوات” بوقوفها وحيدةً داخل الحكومة التي انقسمت بين فريق صامت وفريق آخر تصدّى بقوّة لطرحها”.

 

المصدر صحيفة الجمهورية