اللقاء بين الحريري و جنبلاط بات قريبا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

في إطار التمهيد لإعادة العلاقات بين رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد جنبلاط إلى طبيعتها، عقد لقاء بين مدير مكتب رئيس الحكومة نادر الحريري والنائب وائل أبو فاعور.

وأكدت مصادر الحزب “التقدمي الإشتراكي”، وفقاً للمعلومات التي أوردتها صحيفة “السياسة” في عددها أمس، أن المساعي جارية لترتيب لقاء بين الرئيس الحريري وجنبلاط ، مشيرة إلى أن الأجواء توحي بأن اللقاء بات قريباً.

من جهتها، أشارت صحيفة “الجمهورية“، إلى تطوّر بارز طرأ على خط المصالحة بين الحريري وجنبلاط ، إذ يبدو انّ الوساطات نجحت في تنقية الاجواء بين «بيت الوسط» والمختارة، وأعادت مجدداً ربط حبال العلاقة بينهما بعد «التمَلّع» الذي أصابها في مرحلة إعداد قانون الانتخاب والاختلاف الحاد بينهما حوله، ووصلَ بهما الى اشتباك سياسي وإعلامي عالي النبرة.

المزيد من الأخبار

وعكست مصادر مواكبة لهذا الملف أجواء مريحة من الجانبين ورغبة مشتركة في إعادة وصل ما انقطع بينهما، وأدرجت اللقاء بين النائب وائل ابو فاعور ومدير مكتب رئيس الحكومة نادر الحريري في هذا السياق.

وأكدت المصادر لـ”الجمهورية“، انّ لقاء قريباً سيجمع الحريري وجنبلاط وقبل سفر الحريري الى الولايات المتحدة الاميركية، من دون ان تحدّد ما اذا كان هذا اللقاء سيتمّ خلال ما تبقّى من هذا الاسبوع او الاسبوع المقبل. وقالت: “لا نرى غيوماً في العلاقة بين الطرفين، وزاد من تبديدها الاتصال الذي أجراه جنبلاط بعد موقفه من الجيش”.

وأضافت: “في الخلاصة هناك بداية فتح أبواب، واللقاء بينهما حتمي، ولكن لا عناوين ولا تفاصيل ولا جدول اعمال مسبقاً له، بل انّ كل شيء سيطرح في اللقاء بصراحة وانفتاح، ومسار الامور في هذا الامر واضح نحو اللقاء والكلام

 

المصدر صحيفة الجمهورية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً