باسيل: “طبقونا” لنوافق على “التأهيلي”.. ولما أخذنا به صاروا يهاجموننا!

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

فيما اعتبرت “عين التينة” ان رد الوزير جبران باسيل على صيغة رئيس مجلس النواب نبيه بري في ما خص قانون الإنتخاب العتيد ، عطل إندفاعتها بسبب ما طرحه في شأن صلاحيات مجلس الشيوخ ، قال باسيل لصحيفة “الديار”: نحن نكاد نستطيع تحصيل حقوقنا في التمثيل الصحيح على مستوى قانون الإنتخاب ، وبالتالي ليس واردا لدينا ان ننتقص من حقوق او صلاحيات اي فئة، سواء بالنسبة الى قانون الإنتخاب او مجلس الشيوخ، ونحن لا نطمع بأي شيىء من هذا القبيل، بل أنا أؤكد انه لا يوجد سجال حقيقي حول الصلاحيات، لان أصل الموضوع ليس هنا، والامر ليس مطروحا على هذا النحو بتاتا… فليطمئن القلقون.

ولفت باسيل الإنتباه الى انه عندما جرى طرح مشروع الرئيس بري علينا، كان رأينا ان الوقت لا يسمح بالدخول في نقاش تفصيلي حول صلاحيات مجلس الشيوخ وطائفة رئيسه، واقترحنا ان نقر بداية مبدأ انشاء المجلس ثم نبحث في الباقي لاحقا. ويضيف: لكن، قبل ايام جرى تسليمنا ورقة من الرئيس بري حول عمل المجلس المقترح وألحوا علينا ان نجيب بسرعة، فاقترحت ورقة لا تبتعد كثيرا عن تلك التي وضعوها، واعتبرنا ان ما قدمناه يشكل طلائع افكار وبداية نقاش، الا انهم لم يحتملوا مجرد الاخذ والرد.

وأوضح باسيل انه سلم نسخة عن ورقته الى جميع الأطراف المعنية التي كان رد فعل معظمها ايجابيا.

وأبدي رئيس “التيار الوطني الحر خشيته من الا تكون هناك جدية كافية في الطروحات التي يتقدم بها البعض، لان طريقة التعامل مع مواقفنا لا توحي بالتفاؤل.

وأصر باسيل على ان مشروع التأهيل لم يسقط بعد، لافتا الإنتباه الى ان كلا من “حزب الله” وتيار “المستقبل” وافق عليه، و”القوات اللبنانية” أبدت استعدادا لمناقشته ولم تستبعده، وحتى الرئيس بري كان موافقا عليه في البداية. ويتابع: الغريب ان التأهيلي كان فكرتهم في الأساس، “وطبقونا” لنوافق عليه، فلما أخذنا به صاروا يهاجموننا..

 

المصدر الديار

شاهد أيضاً