باع ابنته الأولى والأمن يلقي القبض عليه قبل بيع الثانية

ببساطة، أنهى الوالد صفقة بيع ابنته الصغيرة، التي بالكاد أكملت عامها الأول، واستعد لإتمام صفقة بيع الكبرى، التي تبلغ عامين، لكن تدخل الأم حال دون اكتمال الجريمة المروّعة.

هذا ما حدث في بلدة الكرك بلبنان؛ حيث أقدم أب، 23 عاما، على بيع ابنته الصغيرة لرجل حرم من الأولاد يقطن في بلدة أخرى. وفق صحيفة النهار اللبنانية.

الجار الذي يبلغ من العمر 85 عاما كان الوسيط.

كانت والدة الطفلتين تركت المنزل إثر خلافات مع زوجها، وحين تدخل والدها لإعادتها إلى منزل زوجها، تفاجأت بعدم وجود ابنتها الصغرى، وعندما سألت زوجها عن الطفلة اعترف لها بأنه باعها، وأنه بصدد إتمام بيع الأخرى، فجن جنون الزوجة، وأبلغت الجهات الأمنية، التي تدخلت وألقت القبض على الزوج، حيث اعترف بفعلته، واعترف على جاره الوسيط، فألقت القوى الأمنية على الوسيط الذي أقر بعملية البيع، وأن الشاري هو قريب له محروم من الأولاد، حيث تم القبض على الشاري، وأعيدت الطفلة إلى حضن أمها.

غير أن والد الزوج، بحسب النهار، أحال باللائمة على زوجة ابنه كثيرة الطلبات، حيث إنها دائما ما تفتعل المشاكل إذا قصر في تلبية طلباتها، كما أكد الوالد أن ابنه يعاني من مرض عقلي.

وقال جد الفتاتين في تصريحات لصحيفة النهار: “الطفر هو الذي دفع علي لبيع ابنتيه”، مضيفا: “تعرّف ابني على زوجته قبل نحو ثلاث سنوات في معمل البلاستيك، حيث كانا يعملان، أحبّها وارتبط بها، لكن طلباتها الكثيرة، ومعايرته بأزواج شقيقاتها كان السبب في قيامه بأمور سيئة، فقد كان همه تأمين المال لها، وعندما لا يستطيع كانت تقع الخلافات بينهما”.

وأضاف: “قبل أيام من الإشكال الذي وقع بينهما، اشترى لها كل ما تريد من ملابس وطعام، وعندما صرف كل المال افتعلت خلافا، وعادت إلى منزل أهلها”.

 

المصدر

بيروت- عربي21
شاهد أيضاً