استمع لاذاعتنا

بالأسماء: واشنطن تفرض عقوبات على 4 من أعضاء حزب الله

صنّف “مركز استهداف تمويل الإرهاب” اليوم الأربعاء شبكة من الشركات والمصارف والأفراد الداعمين للأنشطة الإرهابية للحرس الثوري الإيراني وحزب الله.

وبالتفاصيل، قامت الدول السبع الأعضاء في “مركز استهداف تمويل الإرهاب” (دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والولايات المتحدة الأميركية) بالتصنيف المشترك لـ 25 اسماً مستهدفاً لانتمائه لشبكات النظام الإيراني الداعمة للإرهاب في المنطقة.

ويُعد هذا الإجراء أكبر تصنيف مشترك في عمر المركز حتى اليوم. وقد ركّز التصنيف على كيانات تدعم الحرس الثوري الإيراني ووكلاء إيران في المنطقة ومنها حزب الله الإرهابي.

ويذكر أن العديد من الشركات المستهدفة في هذا الإجراء توفر الدعم المالي لقوات “الباسيج” الإيرانية، وهي قوة شبه عسكرية تابعة للحرس الثوري الإيراني، والتي طالما استخدمها النظام لتجنيد المقاتلين وتدريبهم ونشر المقاتلين للقتال في النزاعات التي يشعلها الحرس الثوري الإيراني، وفي تنفيذ الهجمات الإرهابية في جميع أنحاء المنطقة.

ويُعد ما قام به “مركز استهداف تمويل الإرهاب” من تعطيل منسّق للشبكات المالية المستخدمة من قبل النظام الإيراني لتمويل الإرهاب موقف موحد من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والولايات المتحدة الأميركية بأنه لن يسمح لإيران بتصعيد أنشطتها الإرهابية الخبيثة في المنطقة.

يذكر أن الإجراء المتخذ اليوم هو إجراء متعدد الأطراف من قبل الشركاء في مركز استهداف تمويل الإرهاب لكشف وإدانة الانتهاكات الجسيمة والمتكررة للمعايير الدولية من قبل النظام الإيراني، بما فيها الهجوم الذي يهدد الاقتصاد العالمي من خلال استهداف المنشآت النفطية في المملكة العربية السعودية، وإثارة الفتنة والقيام بأعمال تخريبية في البلدان المجاورة من خلال الوكلاء الإقليميين كحزب الله الإرهابي.

ويُعد هذا الإجراء المنسق خطوة ملموسة نحو حرمان النظام الإيراني من القدرة على تقويض استقرار المنطقة.

ويعد الإعلان عن هذا التصنيف من قبل “مركز استهداف تمويل الإرهاب” جهداً فعالاً لتوسيع وتعزيز التعاون بين الدول السبعة (المملكة العربية السعودية، الولايات المتحدة، الإمارات العربية المتحدة، مملكة البحرين، سلطنة عمان، دولة قطر ودولة الكويت) في مجال مكافحة تمويل الإرهاب.

ويعمل “مركز استهداف تمويل الإرهاب” على تنسيق الإجراءات التي تعطل تمويل الإرهاب، ومشاركة المعلومات، وبناء قدرات الدول الأعضاء على استهداف الأنشطة التي تشكل تهديدات للأمن القومي للدول الأعضاء في مركز استهداف تمويل الإرهاب.

في سياق متصل، صنّفت السعودية ثلاثة أسماء أخرى على لائحة تمويل الإرهاب، بالإضافة إلى الأسماء الـ25 المُصنفة من قبل المركز.

ونتيجةً لإجراء اليوم، سيتم تجميد جميع أصول الأسماء المصنفة الـ28 في السعودية، كما يحظر على جميع الأشخـاص والمؤسسات القيام بأي تعاملات مباشرة أو غير مباشرة ذات صلة بالأسماء المصنفة. والأسماء المصنفة على لائحة داعمي الإرهاب هي:

1-قوات المقاومة الإيرانية الباسيج (إيران)

2-بونياد تافون باسيج (مؤسسة باسيج التعاونية، إيران)

3- بنك اقتصاد مهر (“بنك مهـر غير الربحي”، إيران)

4- بنك ملة (“شركة اقتصاد مهر الإيرانية للاستثمارات”، إيران)

5- شركة اقتصاد مهر الإيرانية للاستثمارات (إيران)

6-شركة الاستثمارات الإيرانية تادبير جان عطية (إيران)

7- شركة نيجن ساهل للاستثمارات الملكية (إيران)

8- مجموعة اقتصاد مهر المالية (إيران)

9-شركة تكنوتار الهندسية (إيران)

10- شركة تكتر للاستثمار (إيران)

11-شركة إيران لصناعة الجرارات (إيران)

12- شركة إيران لتطوير مناجم الزنك (إيران)

13- كالسيمين(إيران)

14- شركة قشم للصهر والتخفيض (إيران)

15- شركة بندر عباس لإنتاج الزنك (إيران)

16- شركة زانجان لإنتاج الحمض (إيران)

17- الشركة الإيرانية للمحفزات الكيمياوية (إيران)

18- شركة أصفهان مباركة للحديد(إيران)

19- شركـة أنديشه مهفاران للاسثتمار (إيران)

20- البنك الفارسي (إيران)

21- بنك سينا (إيران)

22- مجموعة باهمان (إيران)

23- شبل محسن الزيدي (مولود في العراق، ومرتبط بالحرس الثوري الإيراني وبقوات القدس وحزب الله اللبناني)

24-يوسف هاشم (مولود في لبنان، ومرتبط بحزب الله اللبناني)

25- محمد عبدالهادي فرحات (مولود في الكويت، ومرتبط بحزب الله اللبناني)

26- عدنان حسين كوثراني (مولود في لبنان)

27- جـواد نصرالله (لبناني الجنسية، مرتبط بحزب الله اللبناني)

28-قاسم عبدالله علي