بالفيديو: في بيروت بوضح النار وأمام المارة إطلاق نار وعملية إختطاف !

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أقدم مجهولون على متن سيارتين rav4 و”سوبر شارج” على قطع الطريق في الحدت أمام الشاب ح. ح. د. (من مواليد سنة 1991) وهو في سيارة X6 سوداء اللون.

وفي التفاصيل أنّ المجهولين قاموا بإطلاق النار في الهواء ومن ثمّ أنزلوا الشاب من سيارته ووضعوه في السيارة وفروا به إلى جهة مجهولة.

إضراب العمال اليوم للمطالبة بالاسراع بتشكيل الحكومة وتحسين الوضع المعيشي للمواطن، لم ينسحب على العصابات المسلّحة التي تسرح وتمرح في دويلتها وتطبّق قوانين شريعة الغاب من دون حسيب ولا رقيب من الدولة عليها.

وآخر فصول هذا التفلّت الأمني ما حصل في محلة الحدث- سانت تيريز من إطلاق نار وخطف في وضح النهار، وترهيب للمواطنين الذين صودف مرورهم أثناء حصول الاشكال.

وتشاهدون عملية الخطف في الفيديو المرفق.

ولاحقاً أفادت معلومات أنّ والد الشاب رفض الإدلاء بأية معلومة، مشيراً باختصار شديد إلى أنّ المسألة عائلية ونحن كفيلون بحلها بين بعضنا البعض.

يشار الى ان المخطوف ليس من سكان الضاحية بل من سكان بعلبك وهو تواجد او قصد الضاحية لزيارة شقيقته. ويبدو أنه كان مراقباً بدقة من خاطفيه لذلك لم تتعدَّ مدة خطفه سوى دقائق معدودة.

وهذه ليست المرة الأولى التي تحدث مثل هذه الحالات المختلفة فقد وقعت حوادث أخرى مختلفة في مناطق عدة من لبنان.

وتعود هذه الحوادث إلى تفلت السلاح المنتشر على نطاق واسع بين أيدي الجماعات والأفراد دون أي ملاحقة حقيقية من الأجهزة الأمنية اللبنانية.

كما يعود هذا الأمر إلى قيام بعض الأحزاب السياسية والتي تفرض سطوتها على الدولة اللبنانية ومؤسساتها الأمنية من خلال قوة السلاح الذي يفرض هيبته على الدولة اللبنانية.

ويبقى السؤال هنا متى ستقوم الدولة اللبنانية وأجهزتها الأمنية بفرض قوتها وقوانينها على الجميع دون إستثناء.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More