بري مرتاح!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أبدى رئيس مجلس النواب نبيه بري ارتياحه لتخفيض نسبة العجز في موازنة عام 2019 أكثر مما كانت عليه في مشروع الحكومة، مشيراً إلى أنه بصدد الدعوة لعقد جلسة نيابية على مدار أيام “شرط إحالة الحكومة للموازنة وقطع الحساب، إضافة إلى ما تم الاتفاق عليه فيما يتعلق بالرسوم النوعية على بعض السلع التي كانت مدار نقاش في الفترة الأخيرة”.

ونقل نواب عن بري خلال لقاء الأربعاء النيابي أن ذلك “يتطلب عقد جلسة لمجلس الوزراء يكون على جدول أعمالها موضوع قطع الحساب وهذا الأمر موضع تواصل بينه وبين رئيس مجلس الوزراء”، إضافة إلى “انتظار تقرير رئيس لجنة المال والموازنة والذي يفترض الانتهاء منه على أن تصل كل هذه الملفات وتحال قبل الساعة الثانية عشرة من نهار الجمعة، وإذا وصلت فسوف تتم الدعوة إلى عقد جلسة عامة الأسبوع المقبل على مدى ثلاثة أيام ابتداء من يوم الثلاثاء”.

ونقل النواب عن بري قوله، “الكل يعلم أهمية الموازنة التي تعتبر الشريان الأبهر لأي دولة في العالم إذ لا يمكن التحكم بانتظام عمل المؤسسات إذا لم يكن هناك موازنة، ودولة الرئيس وحسب الأصول الدستورية يشدد على ضرورة البدء بمناقشة قطع الحساب، وأبدى رئيس المجلس ارتياحه لتخفيض نسبة العجز أكثر مما كانت عليه في مشروع الحكومة”.

وحول المساعي لتطويق ذيول الأحداث الأخيرة في الجبل، نقل النواب عن رئيس المجلس “تفاؤله حيال تثبيت دعائم الاستقرار وهو ما زال يعمل على ترابط ثلاثية القضاء والأمن والسياسة، والأجواء تميل نحو الهدوء ولا يوجد ترابط بين انعقاد جلسة مجلس الوزراء وما يجري من اتصالات”.

 

المصدر الشرق الاوسط

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More