بالفيديو: بعد أن شتم حسن نصر الله وعون وطالبوه بالإعتذار .. هكذا كان رد الشاب الشيعي !

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أثار شاب لبناني من الطائفة الشيعية جدلا واسعا، خلال الأيام الماضية، بتوجيه شتائم غير مسبوقة إلى رئيس البلاد ميشال عون، وللأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، ولرئيس مجلس النواب نبيه بري.

وقال الشاب، الذي لم يذكر اسمه: “يا أنجاس بتعيطوا على علم انحرق، لعنة الله عليكم وعليه، حشا كلمة الله”، وذلك في إشارة إلى حرق متظاهرين قبل أيام أعلام حزب الله.

وخرجت مظاهرات حاشدة في بلدات بعلبك؛ احتجاجا على قتل الجيش عددا من المطلوبين على قضايا مخدرات، قبل أيام. وحمّل المحتجون والأهالي حزب الله مسؤولية مشتركة إلى جانب الجيش في قتل المطلوبين، الذي يتقدمهم علي زيد إسماعيل.

وتابع الشاب: “لعنة الله عليكن وعلى أسيادكن، يا أنجاس يا عبيد الكراسي، يا حسن كسر الله، يا نجس”.

وشتم الشاب اللبناني ميشال عون، قائلا إن نصر الله هو من أحضره إلى سدة الحكم.

وبعد يومين، ظهر الشاب في فيديو جديد، وفاجأ الجميع بإصراره على موقفه تجاه نصر الله وعون وبري، بعدما توقع ناشطون أن يحذو حذو علي شمص، الذي شتم نصر الله وعاد للاعتذار إليه بعد تلقيه تهديدات.

وقال الشاب اللبناني، الذي يقال إنه مقرب من علي زيد إسماعيل، المتهم بأنه زعيم “العصابة” التي اشتبكت مع الجيش: “فشرتوا وهالرقبة ما بشيلها إلا اللي خلقها”.

وتابع: “العلم الذي حرقناه غارق بالفساد، ارجع لرشدك يا سيد حسن، ارجع لصوابك، إذا مفكر حالك قويت برا، بس إذا مام إلك ظهر من جوا والله بتقتل جوا”.

وعن التهديدات التي يتلقاها، قال الشاب اللبناني: “أنا من أتباع الحسين، ما بخاف، وبقول الحق يا تجار الدم، ومهما يحصل معي ليس بمهم”.

يشار إلى أن الاحتجاجات تتواصل منذ أيام في منطقة بريتال، على خلفية العملية العسكرية للجيش اللبناني، التي أسفرت عن مقتل وجرح واعتقال العشرات، يقول الأهالي إن من بينهم أطفالا ونساء، كما واصل أهالي بريتال قطع عدد من الطرقات البقاعية.

المصدر عربي21

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً