استمع لاذاعتنا

تحالف إنتخابي واسع ولوائح مشتركة بين الحريري وجنبلاط

أعادت عودة رئيس الحكومة سعد الحريري النبض إلى حراك الترشيحات والتحالفات الانتخابية، ولعل لقاءات بيت الوسط ليل أمس الأول، بين الحريري من جهة، ورئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد جنبلاط ووزير الإعلام ملحم الرياشي من جهة أخرى، أول دليل على بدء العمل الجدي لذلك.

وأكدت مصادر سياسية لصحيفة “الجريدة” الكويتية، أن “لقاء الحريري – جنبلاط كان ممتازاً، واتسم بالصراحة التامة بين الرجلين”، لافتة إلى أنهما “اتفقا على خوض الإنتخابات النيابية في لوائح مشتركة في معظم الدوائر الإنتخابية”.

واعتبرت المصادر أن “المياه عادت إلى مجاريها فيما خص العلاقة بين تيار “المستقبل” والحزب “التقدمي الإشتراكي”، وأن الأيام المقبلة ستشهد على ذلك”.

وأضافت، أن “الاتفاق في دائرة البقاع الغربي أنجز بين الحريري وجنبلاط ، إضافة إلى الإتفاق في دائرة بيروت الثانية”، مشيرةً إلى “وجود عقبات صغيرة من الممكن تجاوزها لتثبيت التحالف بينهما في دائرة عاليه – الشوف”.

وفي السياق، أكدت مصادر “المستقبل” لصحيفة “الجمهورية“، ان “لا شيء محسوماً بعد في موضوع التحالفات، وهي مفتوحة حتى الـ 25 آذار”. علماً انّ الحريري كان قد أعلن قبل يومين التحالف الانتخابي في كل الدوائر مع رئيس الحزب “التقدمي الإشتراكي” النائب وليد جنبلاط . وقد أكّد امس انّ “المستقبل” سيخوض الإنتخابات بلوائح تحمل تغييرات أساسية، وعلى لوائحه في كل لبنان مجموعة من النساء”.

 

المصدر الجريدة الكويتية صحيفة الجمهورية