تقرير أميركي يحذر: حزب الله طور ترسانته الصاروخية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تحدث تقرير لموقع أمني أميركي عن تنامي قدرة حزب الله الصاروخية، لا سيما بعد تدخل ميليشيات الحزب في الحرب السورية لصالح نظام الأسد.

فمنذ انتهاء حرب يوليو عام 2006، تنامت بشكل ملحوظ ترسانة صواريخ ميليشيات حزب الله، خاصة في الفترة التي تلت تدخل الميليشيات في الحرب الدائرة في سوريا، بحسب ما خلص إليه تقرير صدر مؤخراً عن موقع “ستراتفور” الاستخباراتي الأميركي.

وبحسب الموقع فإن ترسانة صواريخ حزب الله في العام 2006 كانت تتكون من 10 آلاف صاروخ، غالبيتها مدفعية قصيرة المدى. كان يُطلق متوسط 120 صاروخاً يومياً. ما كلف الاقتصاد الإسرائيلي خسائر بثلاثة مليارات ونصف المليار دولار.

ووفقاً للموقع الاستخباراتي، فإن ترسانة ميليشيات حزب الله تقدر اليوم بأكثر من 130 ألف صاروخ وقذيفة. الميليشيات حسنت نوعية أسلحتها وحشدت صواريخ تتميز بمدى أبعد منها “فجر 5″، و”فاتح 110”. كما تلقت شحنات من صواريخ “سكود بي” و”سكود سي” من إيران.

صاروخ “سكود بي” يبلغ مداه 300 كيلومتر مع رأس حربي يزن 1000 كيلوغرام.

أما صاروخ “سكود سي” فيصل مداه إلى 500 كيلومتر مع رأس حربي يزن 770 كيلوغرام.

وبسبب الأسلحة المتطورة التي باتت تمتلكها إيران ووكلاؤها في سوريا بجانب مصنع لصواريخ “سكود” في حماة، فإنه يسهل لهم استهداف المحطات النووية ومرافق النفط والغاز الطبيعي.

وفي حال نشوب حرب بين الجانبين يتوقع التقرير أنها ستخلف ضرراً أكبر من حرب 2006.

 

المصدر العربية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً