استمع لاذاعتنا

جبور: لست انت يا جبران من يعطي الفرصة الأخيرة

سأل رئيس جهاز الاعلام والتواصل في حزب القوات اللبنانية شارل جبور، “كيف يمكن إحياء تفاهم مع شخص يقول لك، “أعطيك فرصة أخيرة”، وكأنه في موقع القيادة وانت في الموقع التابع له؟ وهل من يريد إحياء التفاهم يشنّ حملة كذب وافتراء وحقد لتغطية انقلابه على التفاهم؟ إحياء أي تفاهم يكون أساسا مع الأصيل لا الوكيل، ومع صاحب المشروعية وليس مع صاحب الصدفة الوراثية”.

وأضاف جبور عبر “تويتر”، “ليس انت يا جبران من يعطي الفرصة الأخيرة، إنما الشعب اللبناني بكل طوائفه يعطيك الفرصة الأخيرة من أجل أن تتراجع عن سعيك لإشعال نار الفتنة، كونك في موقع المتهَم اليوم سنيا ودرزيا وشيعيا ومسيحيا بانك تعيد لبنان إلى زمن الحرب والوصاية. إنها فرصتك الأخيرة قبل فوات الأوان وصرير الأسنان”.

وقال، “هجومك يا جبران على القوات اللبنانية هو هروب إلى الأمام من أجل التغطية على أزماتك الميثاقية، فأنت مكروه سنيا ودرزيا وشيعيا، وبغية التغطية على هذا الكره لجأت إلى محاولة تنفيس حقدك مسيحيا. فارتدادك على الداخل المسيحي هو نتيجة فشلك الوطني، والمقولة الشائعة اليوم “مين جرب المجرب…”.

واستطرد، “الخلاف معك يا جبران أكبر من خلاف حول تفاهم وتراجع عن توقيع والتزام من قبلك، الخلاف معك اليوم من طبيعة وطنية ومع من أعاد بناء الحواجز والدشم والسواتر بين اللبنانيين، ولن تنجح بتصوير الخلاف بأنه مسيحي – مسيحي أو قواتي -عوني، لأنه في الحقيقة خلاف بينك وبين السواد الأعظم من اللبنانيين”.

وشدد على أننا “لن نمنحك يا جبران فرصة إحياء الخلاف المسيحي -المسيحي، كما لن نمنحك فرصة إحياء الحقد المسيحي لتغطية أزماتك الوطنية، لأن القاصي يعلم كما الداني أن الأزمة الفعلية اليوم بالنسبة إلى جميع اللبنانيين هي في شخصك ودورك ومآربك وكيفية كف شرك ومنعك من إحياء مناخات الحرب الأهلية وتدمير لبنان”.

 

المصدر موقع القوات اللبنانية