حمادة: العهد يحاول السيطرة على “كل شيء”!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اعتبر الوزير مروان حمادة ، “انّ تشكيل الحكومة أضحى تفصيلا مقارنة مع ما يواجهه البلد اليوم من عقد كثيرة وعناد كبير. فالقضية التي كان يمكن حلها منذ اسابيع باعتماد الأحجام الحقيقية، وبالتالي الاعتراف لـ”اللقاء الديموقراطي” بتفوّقه الدرزي ولـ”القوات اللبنانية” بمشاركتها المسيحية الحقيقية ولتيار “المستقبل” بتمثيله الواضح للطائفة السنية، هذه القضية تحوّلت الآن مستويات اقليمية ودولية بفِعل محاولة العهد السيطرة على الحكومة والمجلس والقضاء والجيش والأمن والإدارة”.

وأضاف حمادة في حديث إلى صحيفة “الجمهورية”: “أما الأعظم من ذلك فهو ربط حلفاء سوريا القدامى والذين استَجدّوا، موضوع تشكيل الحكومة بملفات “التطبيع” و”العودة” و”التنسيق”، وهي كلها مرفوضة قبل انتقال سوريا الى حل سلمي يقوم فيه حكم متوازن ومقبول يعترف بالنأي اللبناني عن النزاعات العربية والدولية”.

المزيد من الأخبار

وتعليقاً على إحداث مجلس وزراء النظام السوري “هيئة تنسيق” لعودة المهجرين في الخارج، قال حمادة: “لا شيء إسمه مجلس وزراء في سوريا ، هناك مبادرة روسية فقط ونقطة على السطر. أمّا النظام فلا يزال غريباً عن العودة وعن قبوله ملايين مواطنين يُدرك سلفاً أنهم لن ينخرطوا في جيشه، ولن يصوّتوا له في الإنتخابات الرئاسية والنيابية المقبلة”.

وهل من ضمانات للنازحين؟ تساءل حمادة: “عن أيّ ضمانات تتحدثون؟ أنظروا ماذا حدث في السويداء”.

 

المصدر صحيفة الجمهورية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً