استمع لاذاعتنا

رداً على دعوات المتظاهرين في لبنان.. جبران باسيل يلوح بالأسوأ

رأى وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، رداً على دعوات المتظاهرين الذين نزلوا إلى الشارع احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية منذ مساء الخميس وحتى اليوم الجمعة، أن البديل عن الحكومة الحالية هو ضباب وسيكون أسوأ بكثير، معتبراً أن الخيار الآخر هو الفوضى والفتنة.

الاحتجاجات قد تؤدي إلى فتنة
وأضاف رئيس “تكتل لبنان القوي” في كلمة من قصر بعبدا، الجمعة، بعد لقائه رئيس الجمهورية ميشال عون، أنه على الحكومة عدم فرض أي ضرائب جديدة وأن تعمل على وقف الفساد وتنفيذ إصلاحات طال تأجيلها، محذرا من أن الاحتجاجات الحاشدة قد تؤدي إلى فتنة.

كما اعتبر أن الاحتجاجات نتيجة تراكم أزمات وإخفاقات، محذراً بأن “الآتي أعظم إذا لم يتم استدراك الموقف”.

إلى ذلك، رأى “أن ما يحصل يمكن أن يكون فرصة لإنقاذ لبنان واقتصاده، كما يمكن أن يتحوّل إلى كارثة اقتصادية ومالية واجتماعية وأمنية ويدخل لبنان بالفوضى والفتنة، قائلاً: “نحن أمام خيارين متناقضين إما الانهيار الكبير أو الإنقاذ الجريء.”

ويشهد لبنان، منذ مساء أمس، ثورة شعبية في العاصمة بيروت والعديد من المناطق، على خلفية تردي الأوضاع الاقتصادية والضرائب التي تفرضها الحكومة.