ريفي: التوتر بين التيار الوطني وحزب الله خلاف على المصالح وليس على المبادئ

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكد اللواء ​أشرف ريفي​ أن “​إيران​ تتخذ من لبنان ورقة للمساومة من أجل تحصين وضعها في ظل ما تتعرض له من عقوباتٍ أميركية. وأشار ريفي في سياق حوار أجرته معه وكالة الأنباء الألمانية- DPA الى “أن هناك قطاعاً كبيراً من اللبنانيين أصابه الإحباط، ليس لاستمرار تعثر ولادة الحكومة الجديدة، وإنما لتيقنهم من أن ​حزب الله​ وضع البلاد في يد إيران لتغامر بها دون اكتراث لمصالح لبنان، لافتا الى أن “هناك أصوات اليوم تدعو رئيس الوزراء المكلف ​سعد الحريري​، إلى مكاشفة الشعب بالطرف المعطل ل​تشكيل الحكومة​، واعتبر ان الامر لا يحتاج إلى مصارحة أو مكاشفة، فحزب الله يرهن قرار التشكيل بيد إيران”.
إضغط للمزيد

وشدّد ريفي على ان “الكلام عن وجود توتر في العلاقات بين حزب الله وحليفه ​التيار الوطني الحر​، المحسوب على رئيس الجمهورية ​ميشال عون​، على خلفية أزمة توزير ممثل لكتلة اللقاء التشاوري في الحكومة، هو خلاف على المصالح وليس على المبادئ”. معتبرا أن “هناك مصالح متبادلة بين الطرفين فالعماد عون، مؤسس التيار، إنتُخب رئيساً بقوة التعطيل التي يتقنها “حزب الله” ومارسها مراراً والوزير ​جبران باسيل​، رئيس التيار حالياً إستفاد أيضا من التعطيل ليكون وزيراً”. في مقابل حصول حزب الله بفعل التفاهمات مع قيادات التيار على تأييد جزء من المسيحيين له وباتوا غطاء لسلاحه ومشروعه”.

المصدر النشرة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً