زهرا: باسيل مصاب بخيبة أمل.. وما يصدر عنه لم نقرأه إلّا في كتب الأنظمة التوتاليتارية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

رأى عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب السابق أنطوان زهرا ، أن “ما يصدر عن الوزير جبران باسيل ، وكلامه حول النزول إلى الشارع، لم نقرأه إلّا في كتب الأنظمة التوتاليتارية”.

وقال زهرا في تصريح إلى صحيفة “الشرق الأوسط”: “لم نر تظاهرة يقودها نظام حاكم إلا في كوبا أو كوريا الشمالية ، لأن هذه الأنظمة عندما تتعثّر بالإمساك بالسلطة تلجأ إلى تهديد الناس بالناس”.

وأضاف: “لا يجوز في دولة ديمقراطية جرت فيها انتخابات حرّة، وأفرزت قوى سياسية لتتولى تركيب السلطة، اللجوء إلى خيار الشارع تحت أي سبب”، معتبراً أن “ما حاول باسيل الإيحاء به، هو تهديد الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري ، والقول له إما أن تقبل بالتسوية السياسية كما نريد نحن، وإما ننسفها كما نسفنا تسوية معراب”.

واستغرب زهرا “كيف يمكن لمن يتربّع على رأس السلطة أن يغامر إلى حدّ تعطيل السلطة، إن لم يرها مناسبة لطموحاته”! ورأى أن “هذا الأسلوب حذرنا منه في السابق، ونعيد التحذير منه الآن”.

وتابع: “واضح أن رهان هذا الفريق كان الإمساك بالغالبية النيابية (المسيحية) في الإنتخابات ، لكنه أصيب بخيبة أمل بعدم الحصول على الغالبية كما أظهرت النتائج”. وسأل “هل يريد الإنتقام من الناس للإمساك بالسلطة السياسية والأمنية والدبلوماسية عبر البهورة والتسلّط؟”

 

المصدر الشرق الاوسط

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً